برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

    القرية العالمية تستضيف «بيرن ذا فلور».. أكثر الأعمال الاستعراضية شهرة في العالم

    صورة

    أعلنت القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، عن استضافتها عرض «بيرن ذا فلور»، أحد أكثر الأعمال الاستعراضية شهرة في العالم، خلال موسمها المقبل. ويعتبر هذا الإعلان الأحدث للقرية العالمية، ضمن سلسلة الإعلانات التي تصدرها الوجهة لتسليط الضوء على آخر الأخبار والعروض والتحسينات التي سيستمتع الضيوف بها خلال الموسم 26. ويضاف العرض الجديد إلى لائحة العروض والبرامج الترفيهية الاستثنائية التي تسهم في إثراء تجارب الضيوف الترفيهية في المتنزه. وستنطلق عروض «بيرن ذا فلور» على المسرح الرئيس للقرية العالمية في شهر مارس 2022، وهي المرة الأولى التي تستضيف فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هذا العرض المسرحي، المليء بعروض الرقص التفاعلية والعروض الموسيقية الاستعراضية الحيّة.
    وقال شون كورنيل، مدير إدارة الترفيه في القرية العالمية: «سعداء بانضمام عرض بيرن ذا فلور إلى أجندة العروض الترفيهية الغنيّة للموسم السادس والعشرين، بعد أن أعاد صياغة مفهوم الاستعراضات الراقصة في أكثر من 130 مدينة، وتألّق في إبهار جميع الحضور في العديد من المسارح حول العالم. ونلتزم في القرية العالمية في كل موسم بتوفير تجربة ترفيهية استثنائية للضيوف من جميع الأعمار، وبتقديم أروع وأقوى العروض العالمية التي من الممكن أن لا يحظوا بفرصة حضورها في الدول الأخرى، ما ينعكس من خلال استضافتنا لفرقة بيرن ذا فلور الشهيرة عالمياً مع انطلاق فصل الربيع المقبل. كما نعمل حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على أجندة العروض الترفيهية الخاصة بالموسم الجديد، والتي ستضم العديد من المفاجآت وأروع العروض التي ستترك مع الضيوف أروع الذكريات والتجارب الاستثنائية».
    وانطلقت فرقة بيرن ذا فلور في عام 1997 لتقدم عروضها التي غيّرت مفهوم الاستعراضات المسرحية التقليدية، مثل رقصة الفالس الشهيرة في فيينا ورقصة الفوكستروت من النمسا، وأعادت تجديدها بتصاميم أبهرت العالم أثناء تجولها خلال عقدين من الزمن في ما يقارب 30 دولة حول العالم. وقدمت الفرقة عروضها في أهم الوجهات المسرحية العالمية، ومن ضمنها برودواي في مدينة نيويورك وويست إند في لندن، مجسّدة أرقى فنون رقص التانغو وباسو دوبلي، مع الاحتفال بروح الحياة في رقصات التشا تشا والسامبا والرومبا والجايف. ويضم العرض العديد من خريجي أشهر البرامج العالمية المتخصصة في مجال الرقص، مثل «دانسينج ويذ ذا ستارز» و«سو يو ثينك يو كان دانس»، ليكون مقصداً متميزاً للضيوف من مختلف الأعمار خلال الموسم.
    من جهته، قال هارلي ميدكالف، مؤسس فرقة بيرن ذا فلور ومنتج العرض: «يسرنا تقديم عروضنا للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، بعدما قمنا بتقديمها في عشرات البلدان والمسارح العالمية الرئيسة، ونتطلع قدماً لإطلاق هذه العروض في القرية العالمية. ومن المؤكد أن تقديم عروضنا في مناطق جديدة من العالم، يعتبر بمثابة عامل معزز للإلهام، مع فرصة استعراض فنوننا أمام جمهور جديد، ما يفسّر حماسنا غير المسبوق لانطلاق العروض خلال الأشهر القليلة المقبلة. نحن نؤمن بأن فنون الاستعراض الراقصة تمثّل لغة عالمية للتواصل، كما أن الإبداع والترفيه يوحدان الثقافات والمجتمعات العالمية، ولذلك تعتبر القرية العالمية الوجهة الأمثل لإطلاق عروضنا للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط. نحن على ثقة بأن عروضنا ستنال إعجاب الحضور من مختلف الأعمار والجنسيات في دبي خلال الربيع المقبل».

    طباعة