العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مدينة في «أرض النار» جميلة بقديمها وحديثها

    #هلا_بالسفر.. باكو.. أعجوبة سياحية على بحر قزوين

    صورة

    تجمع أذربيجان بين الجبال والسهول الممتدة إلى ما لا نهاية باتجاه الأفق مع المدن التاريخية. أرض النار، كما تُعرف أذربيجان في كثير من الأحيان، لديها الكثير لإبهار السياح، من المناظر الطبيعية الخلابة إلى المدن التاريخية الجميلة والمتاحف الرائعة.

    وتشتهر بالعديد من المعالم السياحية والهندسة المعمارية، بما في ذلك مبنى أبراج اللهب الذي يمثل الرمز الأيقوني لأذربيجان الحديثة.

    تُعد المدينة جميلة بقديمها وحديثها، وهي عنوان للبساطة والعيش الهادئ، إذ تتداخل سوقها مع متاحفها ومبانيها العتيقة، ما يجعل منها خليطاً رائعاً كأنها سوق مفتوحة، ولو كان المرء من عشاق الأشياء القديمة والمتاحف، فيمكن القول إن باكو هي إحدى المدن التي لابد من زيارتها لهذا الغرض.

    وتقلع «العربية للطيران» لأربع رحلات أسبوعياً من مطار الشارقة إلى باكو ابتداءً من 1025 درهماً، لرحلة ذهاب وعودة، شاملة الرسوم.

    وتُعد السياحة في أذربيجان سياحة ناشئة وواعدة على مستوى العالم، يفضل كثيرون من السياح العرب السفر إليها من أجل التجوال والاسترخاء، لما تتمتع به من جمال طبيعي ساحر ومعالم تاريخية لافتة للنظر.

    مُجمّع ملكي

    باكو هي أكبر مدن القوقاز، وعاصمة أذربيجان ومركزها المالي والتجاري، وهي مدينة تقع على ساحل بحر قزوين في الطرف الجنوبي، وتشتهر بالعديد من أفضل الأماكن السياحية في باكو منها مدينتها القديمة المُسوّرة منذ العصور الوسطى، والتي تحتوي على قصر الشروانشاهانيين وهو مُجمّع ملكي واسع، وبرج العذراء الشهير، وتُعد المدينة القديمة بكل معالمها من أماكن السياحة المهمة في أذربيجان.

    كما تتمتّع مدينة باكو بمناخٍ شبه قاري مُعتدل، يُصاحبه نسيم بحر قزوين مُعظم أيام السنة، وتُعد الأماكن السياحية في باكو الحديثة والقديمة مزيجاً ضخماً من الثقافات، إذ تقع أذربيجان على مُفترق الطرق ما بين أوروبا، وآسيا، والشرق الأوسط، وبالتالي، فقد تأثرت البلاد، وبالتأكيد عاصمتها بكل تلك المناطق المُحيطة بها.

    وتتمتع باكو الكبرى بمساحاتٍ شاسعة من المناطق الخضراء التي حافظت عليها الحكومة بصفتها أراضي مخصصة للمنفعة العامَّة، أو كونها مصنَّفة مناطق خضراء طبيعيَّة. وتعتبر جادَّة باكو أحد أبرز متنزهات المشاة في المدينة، وهي تمتد بمحاذاة واجهتها البحريَّة.

    «حيدر علييف الثقافي»

    يُعد مركز حيدر علييف الثقافي من أكثر الأماكن السياحية اللافتة في باكو، إذ يتميّز بتصميمه المعماري الفضائي مُنقطع النظير. وأبدعت زها حديد المصممة العراقية هذا التصميم الفريد للمبنى على شكل انحناءات شبيهة إلى حد ما بأمواج البحر العالية، والتي تأتي بشكل متتالي لتعطي انسيابية مذهلة ابتداء من الساحة خارج البناء، وانتهاءً بسقف البناء.

    ونالت الراحلة زها حديد جائزة متحف لندن للتصميم لعام 2014 عن هذا المركز، الذي يعطي صورة حضارية لدولة أذربيجان، خصوصاً أنه يحمل اسم رئيس أذربيجان السابق حيدر علييف.

    عاصمة القرون الوسطى

    كانت مدينة باكو القديمة المحصَّنة عاصمة القرون الوسطى من شيروان شاه، وهي مُدرجة على لائحة اليونيسكو. وتشتهر باكو القديمة بحضور «برج العذراء» ونساج السجَّاد التقليدي والمطاعم.

    وتُعد من أهم المعالم السياحية في باكو، المدينة القديمة فهي مثال حي لثراء المكان من الناحية الاقتصادية والثقافية والتاريخية، وتتمتّع المدينة بإطلالات رائعة على بحر قزوين. وتُعرف باسم المدينة المُسوّرة، لكونها مُحاطة بجدران أثرية تم الحفاظ عليها بشكلٍ جيد، وفي عام 2000 أصبحت مدينة باكو القديمة، بما في ذلك قصر الشروانشاهانيين وبرج العذراء، أول موقع من أماكن السياحة في أذربيجان التاريخية، إذ تُصنفها منظمة اليونيسكو كأحد مواقع التراث العالمي.

    حديقة النار

    يقع جبل النار في أذربيجان على تلة مُطلّة على بحر قزوين، وهو من الأماكن السياحية في باكو الطبيعية الجاذبة للسُيّاح، إذ تشتعل النيران في هذه القمة الجبلية الملتهبة تقريباً منذ 2000 عام قبل الميلاد.

    ويقع الجبل في قرية من قرى أبشوزان شمال دايجيه Digah التي تعد شبه جزيرة مطلة على بحر قزوين. وهي أقدم نار مشتعلة دون انقطاع عرفها الإنسان! ومن هنا اكتسب جبل النار في باكو شهرته الواسعة وأصبح من أبرز معالم السياحة في أذربيجان.

    • العراقية زها حديد أبدعت تصميماً فريداً لمركز حيدر علييف الثقافي.

    • مساحات شاسعة من المناطق الخضراء التي حافظت عليها الحكومة.

    طباعة