برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «حسناء بغداد» قتلت في الشارع.. تحقيقات تكشف رحلة نورزان الشمري مع العنف الأسري

    كشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية العراقية، ووسائل اعلام محلية،  تفاصيل مأساوية عاشتها الشابة نورزان الشمري، (20 عاما) الشهيرة بلقب «حسناء بغداد»، والتي تعرضت للقتل على يد شقيقها وأبناء عمومها، طعنا في الشارع على مرأى ومسمع الجميع وأثارت قضيتها الرأي العام.

    وأشارت التحقيقات أن الشابة عاشت حياتها في ظل تعنيف اسري مستمر، انتهى بمقتلها منذ أيام، حيث تم إجبارها على الزواج في سن 13 عاما، وكانت تعمل في محل خاص بالمعجنات، وبعد طلاقها من الزوج الأول أجبرت الشمري على الزواج مرة ثانية من شخص غير متزن اعتاد على ضربها، وفي المرة الثالثة أجبرها عمها على الزواج من ابنه بعد تطليقها.

    بعض أفراد عائلة نورزان الشمري أكدوا أن حسناء بغداد تعرضت لتهديدات عدة من قبل عمها حيث أنها كانت ترفض الزواج من ابنه.

    وقال أحد أبناء خالة نورزان الشمري في مقطع مصور إن نورزان أرسلت له تفاصيل تهديد عمها لها طالبا من الجهات المعنية الاستعانة بهذه الشهادة أثناء التحقيقات.

    وأعلن مدير دائرة العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية العراقية اللواء سعد معن، أن مديرية مكافحة إجرام بغداد تمكنت من إلقاء القبض على قاتل نورزان وهو شقيقها. وأضاف اللواء معن أن المتهم هو من قام بطعنها والمتسبب الرئيسي في وفاتها بالتعاون مع اثنين من أولاد عمها مازال البحث جاريا عنهما بعد أن توصلت القوات الأمنية إلى معرفة هويتهما، مشيرا إلى أن الجاني اعترف بجريمته وقتل شقيقته، واتخذت بحقه الإجراءات القانونية اللازمة.

    «اصنع حربا من أجل سعادتك».. كانت تلك الرسالة الأخيرة من «حسناء بغداد» نورزان الشمري التي وقعت ضحية لشقيقها وأبناء عمها الذين قرروا قتلها.

    حساب نورزان الشمري على «إنستغرام» لم يكن فعالا بشكل كبير فلم يحتو إلا على 9 منشورات فقط، رغم أن عدد متابعيها بلغ 43 ألفا، وكانت آخر عبارة كتبتها في 16 أغسطس عندما نشرت صورة لها رفقة صديقتها وعلقت عليها: «اصنع حربا من أجل نفسك».

    وقبلها أيام نشرت نورزان صورة لها على إنستغرام وعلقت عليها: «لا أنحني ولو باتت جبال الأرض على كتفي».

    وكتبت مسبقا عبارات أخرى ربما كانت لها دلالات عما تعيشه من حياة تعيسة لم يكن يعلم أحد شيئا عنها ومن بين تلك العبارات «هدوء في الظاهر وفوضى في الأعماق»، وعبارة أخرى قالت فيها: «أنت العليم بما في القلب من وجع أنت الرحيم بضعف لست أقواه».

    طباعة