العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    نظمته وزارة التسامح بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام

    3 أجيال تشارك في مؤتمر «المكانة العالمية للمرأة الإماراتية»

    صورة

    شاركت نخبة من أبرز القيادات النسائية العالمية، في المؤتمر الدولي «المكانة العالمية للمرأة الإماراتية.. نحو الخمسين»، الذي نظمته وزارة التسامح والتعايش، بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام، أول من أمس، ضمن احتفالات يوم المرأة الإماراتية. وسلطت جلسات المؤتمر - الذي نُظّم برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات) - الضوء على المكانة العالمية التي حظيت بها المرأة الإماراتية حالياً، وتطور أدوارها على مدى 50 عاماً، وتمكّنها من تحقيق حضور بارز في كل المجالات، ومساهمتها بشكل مباشر في مسيرة التنمية الشاملة.

    وتضمّن المؤتمر - الذي حضره الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، ووزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد، جلسة «تسامح عابر للأجيال.. بنت، وأم، وجدّة»، بمشاركة عدد من الأسر الإماراتية من خلال ثلاثة أجيال: الابنة والأم والجدّة، لمناقشة دور المرأة الإماراتية في غرس وترسيخ قيم التسامح عبر الأجيال، بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية بأبوظبي.

    وقال الشيخ نهيان بن مبارك، في كلمته الافتتاحية التي وجّهها إلى القيادات النسائية العالمية والعربية والإماراتية المشاركة في المؤتمر: «يسعدني أن أرحب بمشاركتكم في احتفالنا بيوم المرأة الإماراتية، ويُشرفني أن أبلغكم تحيات وترحيب راعية هذا المؤتمر (أم الإمارات) سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي أسهمت جهودها في مسيرة التنمية والازدهار بوطننا الحبيب ومنطقتنا، بل والعالم أجمع. لقد ألهمنا حماسها ورؤيتها والتزامها بتنمية شاملة ومستدامة إلى تقدير دور المرأة بصفتها قائدة ورائدة في مجتمعنا، وطالما أكدت سموّها على حقوق المرأة، وأهمية تطوير إمكاناتها وقدراتها في مختلف المجالات».

    وأشاد بما قدمته المرأة الإماراتية من كفاءة وقيادة واضحة في تطوير الدولة وخدمتها في شتى المجالات.

    من جانبها، أكدت حصة بوحميد أن «ابنة الإمارات استطاعت أن تثبت تميزها وقدرتها في تبوؤ مختلف المناصب والمجالات بدعم وتوجيهات كريمة من القيادة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي أولت المرأة اهتماماً كبيراً ودعماً متواصلاً، لتكون بجانب شقيقها الرجل لخدمة وطنها في مختلف المجالات على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، وصولاً إلى مستهدفات رؤية مئوية الإمارات 2071، لاسيما ما يتصل بأسرة المستقبل في مجتمع أكثر تماسكاً».

    وأضافت أن «المرأة الإماراتية أثبتت تميزها خلال الـ50 عاماً، من خلال تبوّئها مختلف المناصب في مختلف المجالات والميادين، ورسمت عبر مشاركاتها الواسعة أسمى وأجمل صور التسامح والتعايش والعطاء والطموح اللامتناهي، وها هي الآن تستعد للصعود إلى الفضاء، بعد أن حققت أرقاماً قياسية على أرض الواقع، لتضع بصمتها بفاعلية في دعم مسيرة التنمية الوطنية الشاملة التي تشهدها دولتنا الحبيبة».

    • المؤتمر يأتي ضمن احتفالات يوم المرأة الإماراتية.

    طباعة