العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اتهمت برلمانياً باغتصابها.. شابة تشعل النار في نفسها على بوابة المحكمة بالهند

    أقدمت شابة هندية (24 عاماً) على إضرام النار في نفسها، بعد اتهامها نائباً برلمانياً باغتصابها، وتعرضها لمضايقات من أفراد في الشرطة.

    واتهمت الشابة، أتول راي، النائب عن حزب باهوجان ساماج الإقليمي، باغتصابها في منزله في مدينة فاراناسي، وسجلت شكوى ضده في مايو 2019. واعتقل راي، الذي نفى الاتهام، بعد شهر، وظل في السجن طوال العامين الماضيين.

    وفي نوفمبر الماضي، قدم شقيق راي شكوى للشرطة يتهم فيها الشابة بالتزوير. ووصفت الشابة الاتهام بالباطل، لكن في وقت سابق من  الشهر الجاري، أصدرت محكمة أمر توقيف غير قابل للتراجع بحقها.

    وسافرت الشابة - حسب موقع «بي.بي.سي» باللغة الإنجليزية - مع صديق لها من ولاية أوتار براديش الشمالية إلى العاصمة دلهي، خارج المحكمة العليا في الهند، لجذب الانتباه إلى محنتها. ونشرت الشابة وصديقها بثاً مباشراً على «فيس بوك» في 16 الجاري، وقالا: «وصلنا إلى نهاية الأمر وهذا ما أرادونا أن نصل إليه... الخطوة التي سنتخذها مؤلمة ومخيفة.. لكن هذا الخوف لا معنى له» قبل أن يرشا البنزين على نفسيهما ويشعلا النار.

    ونقلت الشابة وصديقها إلى المستشفى مصابين بحروق شديدة. وتوفي الرجل السبت الماضي، ولحقت به الشابة مساء الثلاثاء الماضي.

     

     

    طباعة