برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قاتل «حسناء بغداد» نورزان الشمري.. أقرب الناس إليها!

    أعلنت القوات الأمنية العراقية إلقاء القبض على قاتل الشابة نورزان الشمري، التي عرفت بـ«حسناء بغداد» والتي تلقت، الأسبوع الماضي، ثلاث طعنات من مسلحين عندما كانت في طريق عودتها مساءً إلى منزلها، إذ تعمل في محل لبيع الحلويات.

    وتبين أن المتورط بجريمة قتل نورزان، هو شقيقها بالتعاون مع أبناء عمومته.

    وذكرت مديرية مكافحة إجرام بغداد في بيان: «خلال وقت قياسي قاتل الفتاة نورزان في قبضة مكافحة الإجرام».

    وكشف مدير دائرة العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن، عن هوية القاتل، إذ تبين أنه شقيقها، ونفذ جريمته بالتعاون مع أبناء عمومته. وأكد أن المتهم هو من قام بطعنها والمتسبب الرئيس في وفاتها بالتعاون مع اثنين من أولاد عمها، ومازال البحث جارياً عنهما بعد أن توصلت القوات الأمنية إلى معرفة هويتهما، مشيراً إلى أن الجاني اعترف بجريمته وقتل شقيقته.

    وكان مقتل الشابة العراقية (20 عاماً) قد أثار صدمة في الشارع العراقي، وانتشرت صور الفتاة الحسناء على مواقع التواصل، مثيرة نقاشات كثيرة حول وضع المرأة، والعنف الذي تتعرض له. وقطع البعض من اللحظة الأولى بأن قاتل الفتاة هو من العائلة.

    طباعة