برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لهذه الأسباب .. سحب شهادة "الدكتوراة الفخرية" من محمد رمضان

     أعلن ”المركز الثقافي الألماني الدولي“ في لبنان ”تراجعه“ عن الخطوة التي أقدم عليها، الخميس، بمنح الفنان المصري محمد رمضان شهادة الدكتوراة الفخرية.

    وأصدر المكتب الإعلامي التابع لرئيس مجلس إدارة المركز للدكتور محمود الخطيب، امس الجمعة، بيانًا ”يعتذر“ فيه للشعب المصري عن منح المركز محمد رمضان، شهادة الدكتوراة.

    وأكد الدكتور محمود الخطيب أن ”مجلس إدارة المركز الثقافي الألماني الدولي يعتذر للشعب المصري حكومة وجيشًا عن تكريم محمد رمضان وإعطائه شهادة الدكتوراة الفخرية من المركز“.

    واستذكر البيان حادثة الطيار المصري بالقول: ”لم نكن نعلم أبدًا، أبدًا، أبدًا الحادثة المؤسفة للطيار المصري والتي ندينها ونشجبها ونستنكرها، لذلك اتخذ مجلس إدارة المركز الثقافي الألماني الدولي قرارًا بسحب شهادات التكريم من محمد رمضان مع فائق الاحترام لكل من لفت نظرنا لذلك“، بحسب صحيفة ”الشروق“ المصرية.

    وكان الفنان المصري محمد رمضان نشر، الخميس، عبر صفحته على ”فيسبوك“ خبر حصوله على الدكتوراة الفخرية في التمثيل والأداء الغنائي، وقال إنه منحها له وزير الثقافة اللبناني، ونقيب الموسيقيين ونقيب الممثلين اللبنانيين، موضحًا حصوله أيضًا على لقب ”سفير الشباب العربي“، من ”المركز الثقافي الألماني“ في لبنان، وهو ما أنكره ثلاثتهم.

    فيما علقت نقابة الممثلين في لبنان على الأزمة، وقالت، في بيان، إن ”المواقع الصحفية الإلكترونية تداولت ما نشره الممثل والمغني المصري محمد رمضان عن تكريمه في بيروت وتحديدًا في مهرجان يحمل اسم (أفضل الدولية)، أقيم في كازينو لبنان برعاية وزارة الثقافة اللبنانية، ونقابة ممثلي المسرح والإذاعة والتلفزيون ونقابة محترفي الموسيقى والغناء في لبنان، ومنح الفنان رمضان لقب سفير الشباب العربي فيما منحه المركز الألماني الدولي في بيروت شهادة دكتوراة فخرية في التمثيل والأداء الغنائي“.

    وأضافت النقابة: ”يهم نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون في لبنان (نقابة الممثلين)، أن توضح للرأي العام اللبناني والمصري والعربي، أنها لم تشارك في هذا التكريم من قريب ولا من بعيد، وهي ليست الجهة المخولة منح ألقاب سفراء أو غيرها من الألقاب“.

    طباعة