برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مزرعة للإماراتي سيف بالحصا تضم 350 حيواناً

    «فيم بارك».. حديقة حيوانات خاصة تستقبل المشاهير فقط

    صورة

    شكلت علاقة الإماراتي سيف بالحصا بالخيول، الانطلاقة لتأسيس مزرعته الخاصة «فيم بارك»، التي تضم ما يزيد على 350 حيواناً.

    وبدأت حكاية شغف بالحصا بتربية الحيوانات مع مجموعة من الخيول، يشارك بها في سباقات الخيل، ومن ثم أبعدته الإصابة بالحساسية عن هذه الخيول، فبدأ يجمع أنواعاً أخرى من الحيوانات، حين أهداه صديقه أسداً صغيراً يبلغ من العمر 25 يوماً، وحيث راح بعدها يجلب القرود والغزلان، وغيرها من الحيوانات التي تكاثرت عبر السنوات.

    تربية الأسد

    عمل بالحصا على جلب الحيوانات الفريدة والمهددة بالانقراض، بعد أن وجد متعة في تربية الأسد الذي تلقاه كهدية منذ 11 عاماً، وعمل على تأمين البيئة التي تضمن تكاثرها حفاظاً عليها، لافتاً الى أن المزرعة بدأت تكبر ويكثر عدد الحيوانات بداخلها، لاسيما النادرة، من خلال الحصول على الحيوانات من الخارج أو حتى تبادل الحيوانات مع الأصحاب، حتى أصبح في المزرعة الآن ما يقارب 350 حيواناً، منها الأسد والأسد الإفريقي، والنمر، وحيوان السدبر أو الأسد البيري، وهو هجين ولد من تزاوج النمر والأسد، ولا يمكن له أن يتكاثر، لكنه يعتبر من أقوى حيوانات المزرعة، الى جانب الدب البني والدب الأسود والنمور، وأنواع من النمور المتنوعة، وكذلك الفهد وهو القوي والمتسلق، الى جانب فهد الشيتا، والقرود التي تتنوع فصائلها وأنواعها.

    تدريب وترويض

    وتضم المزرعة حيوانات ضخمة وغير أليفة، ويشير بالحصا الى أن الحيوانات الموجودة في المزرعة تخضع للتدريب والترويض، إذ يشرف عليها ستة مدربين، وعند وصول الحيوانات الى عمر محدد يتم عزلها على نحو تام، ونقلها الى القفص، مشيراً الى أن عملية الترويض لا تتم من خلال العنف أو الضرب على الإطلاق. وأكد أن أغلبية الحيوانات يمكن الاقتراب منها عندما تكون صغيرة، ولكن عندما يكبر الحيوان ويفترض المدرب ضرورة عزله، لا يمكن الاقتراب منه، لأنه قد يكون مؤذياً. ونوه بالحصا الى أن التدريب الذي تخضع له الحيوانات يتم على نحو يومي، وقد يكون التدريب أكثر من مرة خلال النهار، وذلك كي تكتسب مهارات متنوعة، لاسيما أن هذا يعتمد على طبيعة الحيوان ونسبة ذكائه.

    لحوم وفاكهة

    يرتبط بالحصا بعلاقة خاصة مع الحيوانات التي يمتلكها في المزرعة، وأشار الى أن الحيوان يعرف صاحبه من الصوت والرائحة، موضحاً أن الحيوانات تعتبر أشبه بمفاجأة، فالأسد معروف أنه من الحيوانات القوية، ولكن الحيوان الذي فاجأه هو الدب، القادر على القيام بالكثير من الحركات المدهشة.

    وتجري رعاية الحيوانات في المزرعة وفق أفضل المعايير، ويؤكد بالحصا أنه يقدم لها أفضل أنواع الأكل من لحوم وخضراوات وفاكهة، كما يوجد طبيب بيطري في المزرعة، يعالجها عند تعرضها لأي عارض صحي. وحرص بالحصا على توفير البيئة المناسبة لكل حيوان، اذ يقوم بتوفير المكيفات للحيوانات، كما توجد في الخارج رشاشات مائية، تشعرها بالمطر، بالإضافة الى الطبيعة التي تشبه الجبال، فقد بنيت المزرعة بشكل يمنح الحيوان الإيحاء بأنه في جبل طبيعي.

    وعن بداية الاهتمام بالحيوان وترويضه فور وصوله الى المزرعة، لفت بالحصا الى أن المرحلة الأولى تكون بمرور كل حيوان الى محجر، يوضع فيه مدة شهر، ومن ثم يتم نقله الى المزرعة، لاسيما بعد اطلاع الطبيب على كل ما تلقاه من لقاحات، وبعدها توضع الحيوانات بالقرب من بعضها بعضاً كي تتقبل بعضها، ومن ثم يتم دمجها، ونوه بأن المزرعة تعتمد اليوم على التكاثر فقط، لأن القوانين والإجراءات تبدلت، وكلها تحد من استيراد الحيوانات أو إخراجها من بلدانها، وفي الإمارات هناك التزام كبير بكل هذه القوانين الدولية التي تحمي الحيوانات.

    مشاهير ولاعبون

    وعن استقبال الحديقة لعدد من المشاهير، لفت بالحصا الى أن المزرعة كانت عائلية فقط، ثم زارها في البداية لاعب منتخب فرنسا وفريق مانشستر يونايتد، وبعدها بدأ يتوافد اليها مجموعة من لاعبي كرة القدم، وهكذا أصبح المشاهير يقصدونها، وذلك لأن المزرعة موجودة في مساحة منزله، كما أنها تفتقر إلى امكانية استقبال ضيوف بعدد كبير في وقت واحد. ونوه بأنه لا يخطط لجعلها لعامة الناس، لأن الاهتمام بها متعب ومكلف، معتبراً أن وجودها على خريطة الإمارات يخدم السياحة في دبي.

    واستقبل بالحصا مشاهير كرة القدم والفن من العالمين العربي والغربي، منوهاً بأن المشاهير يزورونها بسبب حسن الاستضافة، فكل ضيف ينقل المعلومة الى غيره، وهكذا باتت معروفة في هذه الأوساط، وشدد على الكثير من الانطباعات التي تركها المشاهير، إذ كانت تسعدهم زيارتها، ومنهم من أتى مراراً وتكراراً، وقام بدعوة أصدقائه وأفراد عائلته بعدها، وأكد بالحصا أنه استضاف لاعبي كرة القدم من أهم الأندية الرياضية، وبعض الحيوانات الآن تحمل أسماء المشاهير الذين زاروها.

    شخصيات بارزة

    زار «فييم بارك» العديد من الشخصيات البارزة، وأكد سيف بالحصا أن الشخصية التي يتمنى أن تزور مزرعته هو لاعب كرة القدم محمد صلاح، مشيراً الى أن المزرعة استضافت الكثير من اللاعبين الأجانب، ولفت الى أن المزرعة زارها مغنون وممثلون عرب، خصوصاً بعد زيارة النجم محمد رمضان لها. كما أن الزيارة تتم وفق المعايير والإجراءات الخاصة بـ«كوفيد-19»، إذ لابد من وجود نتيجة سلبية لفحص «كورونا» قبل دخول المزرعة.

    • «لا أخطط لجعلها لعامة الناس، لأن الاهتمام بها متعب ومكلف».

    • «بعض الحيوانات الآن تحمل أسماء مشاهير اللاعبين العالميين الذين زاروها».

    • عمل بالحصا على جلب حيوانات فريدة ومهدّدة بالانقراض، بعد أن وجد متعة في تربية الأسد الذي تلقاه كهدية.

    طباعة