العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ابن طلال مداح يشتم أحد المتابعين.. ويهدد بسحب أغاني والده من السوق !

    استهجن رواد مواقع التواصل الاجتماعي طريقة تعامل نجل المطرب السعودي الراحل طلال مداح مع أحد معجبي والده الذي رغب في شراء العود خاصته.
    وكان المعجب المذكور قد تواصل مع نجل طلال مداح عبر تطبيق "واتس آب" وسأله بكل أدب واحترام حول إذا ما كان يرغب في بيع عود والده، وجاء في رسالته: "مساء الخير، أخبارك أبو طلال، بشتري منك عود طلال مداح أو إحدى أعواده"، ليجيبه عبدالله مداح بشتيمة "ضف وجهك".
    ولاحقا نشر عبدالله مداح لقطة شاشة للمحادثة أرفقها بتعليق، جاء فيه: "الناس الزبالة دي ما حتخلص من الحياة، أبوكم على أبو خلفتكم، ما تستحوا على دم أهلكم".
    وسارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي في التعبير عن استيائهم إزاء الطريقة الفجة التي ردَّ بها عبدالله رغم مكانة والده بين جمهوره، وعلَّق أحد المتابعين: " كان يقدر يقول مو للبيع بدال الحفله ذي بعض ناس عندهم دراما زايده".

    وكتب آخر: " انتبه لايطق لك عرق ليتك اخذت من روقان ابوك شوي".

    من جهة أخرى، وضع بعض المعجبين مبررًا لتصرفه، فكتب أحدهم: " لا تظلموه هو إنسان متدين وأساسا مو عارف كيف يقفل أغاني والده الله يرحمه من الذنوب لذالك هو مو معترف بهذا كله".

    وعلَّق آخر: " مالومه ابوه في القبر واهما يبون العود احترمه حرمه الميت".

    ولم يكتف عبدالله بالتغريدات السابقة، بل تابع نشر تعليقات متابعيه السلبية وشتائمهم وأرفقها بتهديد كل من يتطاول باللجوء للقضاء، ونشر تغريدة جاء فيها: "الكلام اللي بأنزله "أو السب" هذا اخف شي يوصلني. و ان شاء الله ارجع السعودية و اتفاهم معهم عن طريق الجهات المختصة".
    وقبل فترة من الزمن، فاض الكيل بعبدالله طلال مداح ولم يعد يتحمل الأفعال المتسلطة التي تقوم بها شركات الإنتاج الفني بين الفينة والأخرى، حيث أن هذه الشركات بعد أن تقدمت ببلاغات لحفظ حقوقها تسببت بإغلاق قنوات على يوتيوب بذل فيها جهد كبير لتجميع أعمال الراحل وعرضها للجمهور بالمجان.

    وفي التفاصيل، ووفق موقع "سرايا" الإخباري خرج نجل الراحل عن صمته وعلق من خلال حسابه على تويتر وقال: " كثير من أغاني الوالد بتحجب عن طريق sbc و Mazzika بإتفاق مع قولدن كاسيت كموزع لشركة فنون الجزيرة".

    وتابع: "بما إن الموضوع وصل لكل واحد يقول حقي انترنتياً..و عشان أريحهم كلهم و غيرهم رفعت شكوى بتوقيف كافة اعمال طلال مداح في العالم كله الين يحلوها معانا".

    وتوعد عبدالله طلال مداح بأنه لن يتعامل في المستقبل إلّا مع شركات أجنبية وقال: "والله ثم والله ما دام وصلت لتعب عشرين سنة شغل و تعب و مجهود عشان نحافظ على تراث المرحوم في موقعنا لا اتفق مع شركة غربية و لا اتفق مع شركة عربية..و العرض جاهز".

    كما أضاف: "لذلك لن أنتظر إنذار ثالث لإغلاق القناة، وسأقوم بنفسي بقفل القناة، خاصة أن القناة لا تدر عليّ دخل مادي، والخاسر الوحيد هم جمهور طلال مداح، وكل الذي كنت أرغبه من أي جهة ترى أن لديها حقوق بأي فيديو على القناة، تقوم بمراسلتي قبل التقدم بشكوى لليوتيوب، خاصة أن قناتي مجانية، وليس عليها حقوق".
    وختم حديثه: "من حقي أن أوقف الأغاني في أي مكان تبث منه، سواء داخل السعودية أو خارجها، وفي اليوتيوب أوالمواقع الأخرى، وسأقوم بسحب الأغاني من السوق".

    يذكر أن طلال مداح توفي عام 2000 بسبب أزمة قلبية أصابته وهو يغني، وقد عاد إلى الغناء قبل شهرين فقط بعد أن كان يتلقى العلاج في أحد المستشفيات في لندن.

    طباعة