برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    معاون له أكد أنه رشا موظفاً للحصول على وثائق مزورة

    نجم أميركي في ورطة بسبب تهمة جديدة قديمة

    آر كيلي يحاكم في قضايا اعتداءات جنسية عدة. أ.ف.ب

    أكد المدير السابق لجولات نجم موسيقى «آر آند بي» الأميركي آر كيلي، أول من أمس، أن المغني الذي يحاكم في قضايا اعتداءات جنسية قدم من خلاله رشوة لموظف رسمي للحصول على وثائق هوية مزورة بهدف الزواج بالمغنية آليا التي كانت قاصراً في حينه، وقُتلت لاحقاً في حادث تحطم طائرة.

    وروى ديميتريوس سميث (65 عاماً) في شهادته خلال اليوم الثالث من محاكمة روبرت كيلي في نيويورك: «دخلت وقلت: مرحباً، هل تريد كسب بعض المال؟».

    وكشف سميث الذي عمل مع كيلي لأكثر من 10 سنوات في ثمانينات القرن الماضي وتسعيناته أنه أعطى الموظف 500 دولار مقابل أوراق مزورة لآليا التي كانت آنذاك في الـ15، لكي يتسنى للمغني الذي كان يبلغ 27 عاماً أن يتزوجها.

    وأوضح ديميتريوس سميث الذي أدلى بشهادته أمام هيئة المحلفين مع ضمانات بالحصانة من الملاحقة القضائية في المستقبل، أن آر كيلي ومعاونيه وضعوا خطة زواج المغني من آليا بعدما أعلنت أنها حامل، إذ كان النجم يخشى «دخول السجن». وكان كيلي الذي يحاكم أمام محكمة بروكلين الفيدرالية في قضايا استغلال قصّر جنسياً وخطف وفساد وعمل قسري تتعلق بواقعات حصلت بين عامي 1994 و2018، يعتقد أن زواجه من آليا سيحول دون إدلائها بشهادة ضده في حال وُجهت إليه اتهامات.

    وتابع سميث: «كان ذلك لحماية نفسه وحماية آليا». وأشار إلى أنه ذهب مع آر كيلي إلى شيكاغو عام 1994 خلال جولة للمغني لإتمام الزواج الذي أُبطل لاحقاً.

    وأفاد المدير بأنه نصح النجم بعدم الزواج من آليا قائلاً له: «إنه لا يستطيع» ذلك، و«إنها يافعة جداً». وأكمل: «سألني في أي جانب أنا».

    وكان آر كيلي تولى إنتاج ألبوم آليا الأول بعنوان «إيدج إينت ناثن بات إيه نامبر» (العمر ليس شيئاً سوى رقم). وقتلت آليا في أغسطس 2001 في حادث تحطم طائرة عن 22 عاماً.

    طباعة