برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ضيف مزعج وغير متوقع يقطع لقاء بوتين بميركل.. فما علاقة الموبايل والكلب ؟

    تعرضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لموقف محرج أثناء اجتماعها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، امس الجمعة، حيث قطع حديثهما "ضيف ثقيل" غير متوقع!

    فخلال الاجتماع، وبينما كان بوتين يتحدث عن اتصالات روسية ألمانية وعن تطوير الاقتصاد والنمو، سمع فجأة رنين هاتف ميركل المحمول، ما اضطرها إلى إغلاقه.

    وعلق بوتين على الموقف ممازحاً "ونحن دائماً نبقى على تواصل عبر الهاتف". 

    وقبل بدء المحادثات في الكرملين، أهدى الزعيم الروسي باقة من الزهور للضيفة الألمانية، خصوصاً أن الزيارة تعتبر وداعية مع قرب انتهاء فترة وجودها في السلطة.
    وشهدت لقاءات بوتين وميركل في السابق عدداً من المواقف الطريفة رغم برود العلاقات وتوترها في الفترة الماضية.

    ومنها تعرض بوتين لموقف محرج أثناء حضور اجتماعات قمة المناخ بباريس في ديسمبر 2015، عندما حاول زوج ميركل، يواخيم زاور، مداعبته بسحب المقعد أثناء محاولته الجلوس.

    وفي عام 2007، وفي لقاء جمع بوتين بالمستشارة الألمانية، دخل كلب الرئيس الروسي الأسود حينها إلى القاعة التي كان يجلس فيها الطرفان ما بث الرعب والخوف في ميركل.

    وأدى هذا الموقف إلى تقديم الرئيس الروسي الاعتذار منها، مؤكداً حينها أنه لم يكن يعلم أنها تخاف من الكلاب.

    وكانت تقارير قد أشارت إلى أن ميركل تخاف الكلاب بعد إقدام كلب على مهاجمتها العام 1995، وقد تم تصويرها تبدو بمظهر غير مرتاح على الإطلاق خلال اللقاء الذي كان بالمنزل الصيفي لبوتين في مدينة سوتشي بروسيا.

     

    طباعة