برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أشهر مطربة أفغانية تنجح في الفرار: سأحكي مغامرتي بعد استيعاب الصدمة

    كشفت المغنية الأفغانية الشهيرة أريانا سعيد عن أنها نجحت، في الفرار من بلدها، بعد استيلاء طالبان على السلطة، ووصلت بالفعل إلى مكان آمن.

    وكتبت مغنية البوب الأولى في أفغانستان التي تشدو بالفارسية والباشتو، لمتابعيها عبر «إنستغرام» شاكرة كل الذين حاولوا الاطمئنان عليها، ومعرفة أخبارها بعد المستجدات، مشيرة إلى أنها بخير وعلى قيد الحياة وبصحة جيدة، مشيرة إلى أنها نجحت، بعد ليال لا تنسى، في الوصول إلى العاصمة القطرية الدوحة أولاً، ثم إلى تركيا، بين الذين فروا من العاصمة كابول على متن طائرة شحن أميركية الأربعاء الماضي.

    وأضافت: «سابقاً قلت في مقابلة إنني سأكون آخر جندي يغادر الوطن. وبالفعل هذا ما حدث الضبط»، معربة عن أمنياتها في أن يعيش شعب بلدها الجميل في سلام وفي حياة خالية من التفجيرات.

    ووعدت جمهورها بأنها ستروي لهم قصص مغامرتها بعد أن تهدأ أفكارها، وتعود إلى طبيعتها بعد الصدمة التي تلقتها.

    طباعة