برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أسطورة حية في الفن الإسباني

    أنطونيو لوبيز يرسم في الهواء الطلق.. تحت نظر الحشود

    مشاهدة الفنان وهو يعمل في الساحة تبعث البهجة في نفوس السكان. رويترز

    لا يتسنى كثيراً مشاهدة فنان كبير وهو يرسم لوحاته أو ينحت أعماله، لكن سكان مدريد بات بإمكانهم رؤية أحد أهم فناني إسبانيا وهو يؤدي عمله في الهواء الطلق، بساحة بويرتا ديل سول الشهيرة في مدريد.

    ويومياً، منذ بداية يوليو الماضي، بين السادسة والنصف والتاسعة والنصف مساء، يضع الرسام والنحات أنطونيو لوبيز (85 عاماً) حامل اللوحات ويثبت عليه لوحة من القماش، ثم يبدأ في مزج الألوان والرسم تحت نظر حشود المارة ومحبي الفنون الذين يتجمعون حوله.

    وتبعث مشاهدة الفنان المعروف، وهو يعمل وسط المتاجر السياحية وأكشاك اليناصيب في الساحة، البهجة في نفوس السكان.

    ويقول خافيير ماتيو (33 عاماً)، معلم الرسم الذي دفعه حبه للوبيز لدراسة الفنون: «إنها تجربة تحدث مرة واحدة في العمر، لأن أنطونيو لوبيز أسطورة حية في الفن الإسباني».

    واكتسب لوبيز شهرة من عمله الفني الطويل في إسبانيا، وأعماله من بين المعروضات الدائمة في متاحف العالم، واشتهر بتصوير أشياء من الحياة اليومية.

    وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها لوبيز تصوير الساحة الشهيرة بوسط العاصمة الإسبانية.

    طباعة