برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مصر تنعى فيصل ندا: صاحب إرث فني مميز

    ندا رحل عن 81 عاماً. أرشيفية

    قالت نقابة المهن السينمائية في مصر إن الكاتب والسيناريست فيصل ندا توفي أمس بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 81 عاماً.

    ويعد فيصل ندا أحد أبرز كتاب السيناريو القلائل في مصر الذين برعوا في الكتابة لمختلف مجالات المسرح والسينما والتلفزيون والإذاعة، وتميزت أعماله بالنقد الاجتماعي الساخر.

    وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم، إن الراحل «ترك إرثاً فنياً عبر به عن المجتمع المصري وتناول قضاياه بأسلوب مميز»، مؤكدة في بيان أن «إبداعاته شكلت جزءاً مهماً من تاريخ السينما والمسرح والتلفزيون في مصر والوطن العربي».

    ولد ندا في القاهرة عام 1940، وتخرج في كلية التجارة بجامعة القاهرة التي بدأ منها مشواره الفني من خلال فريق التمثيل.

    ومن أبرز أعماله السينمائية «يا رب ولد» و«دسوقي أفندي في المصيف» و«القاضي والجلاد» و«المعلمة سماح» و«قضية سميحة بدران»، وكذلك «الوفاء العظيم» عن حرب السادس من أكتوبر 1973.

    قدم مع الثنائي سمير غانم وجورج سيدهم أعمالاً مسرحية ناجحة منها «المتزوجون» و«أهلا يا دكتور» و«من أجل حفنة نساء» و«أزواج بلا ماضي».

    كما قدم للتلفزيون مسلسلات «أهلا أهلا بالسكان»، و«وكسبنا القضية»، و«أحلام العصافير»، و«بنت سيادة الوزير».

    طباعة