برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تقبيل قدم زوجها آخر ما فعلته.. وفاة أردنية بعد رفيق حياتها المصري بـ40 دقيقة

    الزوجان شيعا في جنازة واحدة ودفن بجوار بعضهما. الصورة عن مواقع مصرية

    بفاصل زمني لا يتجاوز الساعة، لحقت أردنية متزوجة من مصري، بشريك حياتها إثر وفاته مباشرة، حزناً عليه، وكأنها ترفض الحياة بدونه.

    وأكد أفراد من العائلة التي شهدت الواقعة في إحدى مدن محافظة الشرقية، لوسائل إعلام أن الزوجين (السيد محمد - وعبير شحادة) لم يعانيا من أي أمراض، وأن وفاتهما المتلاحقتين في نحو 40 دقيقة أصابت الجميع بحالة من الحزن، إذ تم التشييع في جنازة واحدة، ودفن الزوجان بجوار بعضهما البعض.   

    ونقل موقع «الشروق» أمس الاثنين عن أحد أفراد العائلة، أن يوم الوفاة تناول الزوج (48 عاماً) وجبه العشاء نحو الساعة الـ11 مساءً، وبعدها بوقت قليل شعر بتعب شديد ليسقط على إثره دون رد فعل، ونقل إلى المستشفى ليفاجأ الجميع بوفاته، وكانت زوجته برفقته حينها.

    وبعد العودة للمنزل فوجئ الحضور بالزوجة عبير شحادة (42 عاماً)، تمسك قدم زوجها لمحاولة تغيير ملابسه، قبل أن تبدأ في تقبيلها، وفجأة وقعت على الأرضى متوفاة، بعد أن رددت بصوت سمعه جميع الحاضرين: «والله ما عيش من غيرك يا سيد»، وكأنها رفضت الحياة دون زوجها.

    وتعرف المتوفى على زوجته في الأردن قبل أكثر من 20 عاماً، إذ تزوجا وعاشا في الغردقة، ولديهما بنتان وولد، وقبل وفاته بأسبوعين، جاء لمدينة أبوكبير بمحافظة الشرقية لزيارة العائلة وتوفي أثناء ذلك، وجرى دفنهما بجوار بعضهما البعض.

     

    طباعة