العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حديقة الحيوانات بالعين: جهود متواصلة لحماية السحالي من الانقراض

    الحديقة بدأت برعاية وإكثار السحالي قبل 30 عاماً. وام

    تعزّز «حديقة الحيوانات بالعين» جهودها لحماية العديد من الأنواع، من ضمنها السحالي التي يعتبر بعضها من الأنواع المهددة بالانقراض ضمن القائمة الحمراء للاتحاد العالمي لصون الطبيعة عبر العديد من البرامج المتخصصة، وذلك ضمن أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية.

    فقد بدأت الحديقة برعاية وإكثار السحالي قبل 30 عاماً، وكانت البداية بعدد محدود وبأنواع مختلفة، معظمها مهدد بالانقراض، وتضم حالياً ثمانية أنواع منها بعدد 88 سحلية، منها الورل الصحراوي، والضب، وأبوبريص عين الضفدع، والسحلية السودانية المطلية، والإجوانا الخضراء، إضافة إلى الحرباء المحجبة والحرذون السينائي.

    وتعتبر زيارة معرض الزواحف من التجارب المحببة لدى الزوار بمختلف أعمارهم، لذا تسعى الحديقة إلى إعادة بناء بيت الزواحف الذي يعتبر أكبر حديقة زواحف في الشرق الأوسط على مساحة 11.500 ألف متر مربع، لكي تتمكن من زيادة أنواعها وتطوير طرق عرضها للزوار، والإسهام بشكل أكبر في برامج صون الأنواع المهددة بالانقراض محلياً وعالمياً.

    وتلعب الحديقة دوراً مهماً في الحفاظ على أنواع مختلفة من الحيوانات، بما فيها الزواحف، وتلتزم بحمايتها من خلال التوعية بأهمية الحفاظ على بيئاتها الطبيعية عبر العديد من الخطط والاستراتيجيات التي تعمل عليها، كما أنها ترعى برامج مهمة للحفاظ على الأنواع في العالم، بالتعاون مع العديد من الجهات المعنية بذلك، مركزة بشكل خاص على الحياة البرية، وهي أيضاً تجري أبحاثاً حول الحفاظ على الأنواع وتكاثرها وانتشارها، فضلاً عن إعادة إطلاق الأنواع المهددة بالانقراض في مواطنها الأصلية.

    طباعة