العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تحمل عنوان «بلاغوفشتانسكي سابور»

    سويسرا تعثر على لوحة مسروقة من قصر صربي في 1993

    اللوحة تُعد ملكية ثقافية وطنية مهمة في صربيا. أرشيفية

    أعلنت الشرطة السويسرية أنها صادرت أخيراً، في مدينة زيورخ لوحة مهمة كانت قد سُرقت من قصر في صربيا عام 1993، في عملية ترافقت مع توقيف أشخاص في سويسرا وصربيا، بفضل تعاون سلطات البلدين.

    وقالت شرطة كانتون زيورخ «في منتصف الأسبوع، صادرت النيابة العامة لوحة مسروقة من قصر صربي في التسعينات خلال عمليات تفتيش في مدينة زيورخ. هذه اللوحة تُعد ملكية ثقافية وطنية مهمة في صربيا».

    وسُرِق العمل الذي يحمل عنوان «بلاغوفشتانسكي سابور» للرسام فلاهو بوكوفاتش من قصر تشيلاريفو (صربيا) عام 1993. وتمت عملية المصادرة الأربعاء الماضي.

    وقالت الشرطة إنها أوقفت في المدينة على خلفية القضية صربياً يبلغ 44 عاماً وشخصاً آخر في سن 76 عاماً يحمل الجنسيتين السويسرية والصربية.

    وباشر مكتب المدعي العام في زيورخ بإجراءات جنائية ضد الرجلين. وأُطلق سراح الرجل البالغ 44 عاماً من دون كشف الشرطة للأسباب. وأفادت وكالة «بيتا» للأنباء عن توقيف ثلاثة أشخاص في صربيا يُشتبه في تورطهم في محاولة بيع اللوحة. يشار إلى أن الرسام فلاهو بوكوفاتش وُلد في الرابع من يوليو 1855 في كافتات (كرواتيا الحالية والإمبراطورية النمساوية - المجرية حينها)، وتوفي في براغ في 23 أبريل 1922. وتنقل الفنان كثيراً خلال حياته وعاش في أميركا الشمالية وأوروبا.

    طباعة