العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    على ارتفاع 828 متراً وفي مساحة 1.2 متر فقط

    أحدث إعلان لـ «طيران الإمارات»: مضيفة على قمة برج خليفة

    صورة

    عُرفت «طيران الإمارات» بإعلاناتها الجريئة وأفكارها المبتكرة، لكن أحدث إعلاناتها التجارية تفوّق على كل ما سبق، حيث تظهر فيه إحدى المضيفات بالزي الرسمي الكامل، تقف بثبات وثقة على قمة برج خليفة، على ارتفاع 828 متراً فوق سطح الأرض، لتنضم بذلك إلى قليلين حظوا بامتياز الوقوف على قمة أعلى مبنى في العالم، في مقدمتهم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، والنجم العالمي توم كروز.

    ويبدأ الإعلان، ومدته 30 ثانية، بلقطة مقرّبة لمضيفة «طيران الإمارات» وهي تقلّب لوحات تحمل رسائل، في إيماءة للمشهد الشهير في أغنية عام 2003 «Love Actually». ومع ابتعاد الكاميرا واتساع المشهد، سرعان ما يكتشف المشاهد أن مضيفة «طيران الإمارات»، بقبعتها الحمراء وزيها الرسمي، تقف في الواقع على قمة برج خليفة من «إعمار»، في إطلالة بانورامية على أفق دبي.

    وقال السير تيم كلارك، رئيس «طيران الإمارات»: «نعمل دائماً على تجاوز التوقعات في كل يوم، من خلال خدماتنا المبتكرة ومنتجاتنا الأفضل في فئتها، وكذلك في إعلاناتنا، فالثقة والهدوء اللذان يتمتع بهما أفراد أطقم الخدمات الجوية، كما يتجلى في الإعلان، هما تعبير عما يتمتع به أفراد خط المواجهة لدينا من تميّزٍ في خدمة المسافرين وضمان سلامتهم. نحن فخورون بأن نكون من بين قلّةٍ متميزين سمحت لهم (إعمار) بالتصوير على قمة برج خليفة، كما نفخر أكثر بعرض معالم مدينتنا الجميلة دبي».

    ويذكر أنه تم تصوير الإعلان من دون شاشة خضراء في الخلفية أو أي مؤثرات خاصة، وسبقه تخطيط دقيق وتدريب واختبارات وبروتوكول أمان صارم. ووقفت البطلة فوق قمة المبنى على ارتفاع 828 متراً، وعلى مساحة محيطها 1.2 متر فقط لإنجاز المهمة. وكانت «طيران الإمارات» قد دعت المضيفات للترشح لبطولة هذا الإعلان، وعلى الرغم من وجود بعض المرشحات المتحمسات والقادرات على ذلك، إلا أن «طيران الإمارات» غلّبت خيار استخدام خبيرة محترفة في القفز بالمظلات لضمان أعلى مستويات السلامة والأمان.

    وظلت السلامة هي الأولوية الرئيسة طوال التحضيرات وتصوير الإعلان، فقد تم بناء منصة خاصة مع دعامة متصلة بأعلى السارية لتقف عليها البطلة، وتم ربطها بالعمود، بالإضافة إلى نقطتين أخريين مباشرة إلى القمة، بحزام خفي تحت زي «طيران الإمارات».

    ابتدأ التصوير مع شروق الشمس، وكان أعضاء الفريق، بمن فيهم نجمة للإعلان، قد باشروا الصعود قبل ذلك من الطابق 160 في برج خليفة، واستغرق وصولهم إلى القمة ساعة و15 دقيقة. وتعيّن عليهم تسلق مستويات عدة، وسلالم داخلية لبلوغ القمة. وأمضى الفريق على القمة نحو خمس ساعات مع الفتاة الجريئة، التي كانت ترتدي حزام أمان تحت زي «طيران الإمارات»، مع أمان إضافي بفضل المنصة الخاصة المثبتة مباشرة على القمة. واستخدمت درون واحدة (طائرة بدون طيار) في لقطة مستمرة لتصوير التسلسل الكامل. ويمكن للجمهور مشاهدة ما جرى وراء الكواليس، على قناة «طيران الإمارات» على YouTube وعبر قنوات التواصل الاجتماعي الأخرى للناقلة.

    ويعد إعلان «طيران الإمارات» الجريء، الذي صوّر على ارتفاع 828 متراً فوق سطح الأرض، واحداً من أشهر الإعلانات التي تم تصويرها في الأعالي، وقام بتصميمه وإخراجه فريق العلامة التجارية لـ«طيران الإمارات» بمساعدة Prime Productions AMG، ومقرها دبي. وسيتم تعديل الإعلان ليلائم مختلف الأسواق عبر شبكة خطوط «طيران الإمارات»، مع تضمين رسائل ذات صلة، حيث ستطلق أول حملة تلفزيونية في المملكة المتحدة.

    • تصوير الإعلان تم من دون شاشة خضراء أو مؤثرات خاصة، وسبقه تخطيط دقيق وتدريب، وبروتوكول أمان صارم.

    • أعضاء الفريق، بمن فيهم نجمة الإعلان، باشروا الصعود من الطابق 160 في برج خليفة، واستغرق وصولهم إلى القمة ساعة و15 دقيقة.

    طباعة