العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    من موطنها في لبنان إلى الإمارات

    طاهر أنوهي: «بوب ستي» مثلجات من الفاكهة تُصنع بحبّ

    أنوهي: بدأنا من خلال مصنع صغير.. والآن لدينا 12 فرعاً في الدولة. من المصدر

    تعد المثلجات من ألذ الحلويات التي يحلو تناولها في فصل الصيف، خصوصاً في الأجواء الحارة، كما أنها تبعث البهجة عند الصغار والكبار، ومن هنا جاءت فكرة مشروع المثلجات الطازجة «بوب ستي»، للشاب الإماراتي طاهر أنوهي، حيث يقدم مثلجات الفاكهة الطازجة عالية الجودة المتوافرة داخل أسواقنا المحلية، ما يجعلها مغذية وصحية تماماً، ومناسبة لجميع الأعمار كباراً وصغاراً، ومناسبة لمرضى السكري والرياضيين، بسبب عدم احتوائها على السكريات الاصطناعية والألوان الإضافية والمواد الحافظة.

    أنوهي أوضح لـ«الإمارات اليوم» أن فكرة مشروع «بوب ستي» راودته خلال حديث مع أحد الأصدقاء، كان عائداً من إلى بيروت «موطن المثلجات»، حيث تذوق هناك طعم المثلجات (الآيس كريم) الأصلية، التي يصفها بأنها «لا تشبه غيرها من المثلجات المصنوعة من الفاكهة الطبيعية، التي كانت تُصنع بحبّ يدوياً، ويتم تبريدها بأنابيب مثلجة، لتعطي طعم الفاكهة نفسه».

    وتابع أنوهي: «بعدها أخبرني صديقي بالدخول إلى عالم صناعة المثلجات، والاستمتاع بطعم كل قطعة من الفواكه المثلجة التي تضعها تحت لسانك، فكانت قطع الفاكهة الطازجة المثلجة هي بداية انطلاق مشروع المثلجات(بوب ستي)، إذ قمنا بافتتاح متجر صغير في لبنان عام 2015، وعندما تمكن من معرفة حرفية وأساسيات صناعة المثلجات العضوية الطازجة الخالية من المواد الحافظة من موطنها الأصلي بيروت، قرر نقلها إلى داخل الدولة بالجودة العالية نفسها التي عرفت بها في بيروت».

    وأضاف: «بدأنا في أول الأمر بصناعة الآيس كريم من خلال مصنع صغير، حيث نقوم بشراء الفواكه الطازجة العالية الجودة، مثل الفراولة والأناناس والمانجو والكيوي وغيرها من الفواكه، بالإضافة إلى إدخال نكهات أخرى، مثل الكاكاو والفانيلا وتشيز كيك، لتبدأ عملية صنع الآي سكريم بعد مرور الفواكه الطازجة في العديد من المراحل ليتم من خلالها صناعة المثلجات الطبيعية بطعم لذيذ»، وتبدأ عملية صنع الآيس كريم كما يشرح أنوهي «من مرحلة غسل الفواكه وتجفيفها، ومن ثم مرحلة التقطيع، وبعدها يتم تحضير المنتج من حيث الخلط والتبريد، والصب في القوالب، ثم التبريد، ويتم فحص ومراقبة جودة المنتج وفقاً للمعايير المعتمدة، وأخيراً تبدأ مرحلة التغليف، حيث يتم تغليف المنتج بغلاف بلاستيكي خاص غير قابل للتفاعل مع المنتج، ثم يوضع في ثلاجة محكمة الإغلاق بدرجة حرارة -20 درجة مئوية».

    وأكمل أنوهي: «قمنا بافتتاح 12 فرعاً في الدولة، ومصنعاً آخر في مصر، وفرعاً في المملكة العربية السعودية، وتلقينا إقبالاً كبيراً، خصوصا العام الجاري، خصوصاً في المناسبات الفردية وحفلات الزفاف والتجمعات العائلية، حيث نقوم بالتسويق لمنتجنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونتلقى طلبات لشراء آلاف العبوات من الآيس كريم في اليوم».

    وقال أنوهي إن المشروع الذي قام بتنفيذه «استطاع أن يحقق نجاحاً جيداً رغم الصعوبات التي واجهته منذ بدء المشروع داخل الدولة، حيث يستعد في الفترة المقبلة للتوسع بافتتاح فروع جديدة في دول مجلس التعاون».

    • انوهي: «لقينا إقبالاً كبيراً لحفلات الزفاف والتجمعات العائلية، ونستقبل آلاف الطلبات يومياً».

    طباعة