برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وزيرة البيئة الألمانية: وقت إنقاذ الكوكب ينفد

    طالبت وزيرة البيئة الألمانية سفينيا شولتسه بالعدول السريع عن استخدام الفحم والنفط والغاز وبتوسيع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وذلك عقب صدور التقرير الجديد للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ.
    وقالت شولتسه اليوم الاثنين في برلين: «هناك بالفعل ما يكفي من الدعوات والمناشدات للاستيقاظ... تقرير الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ المقدم اليوم يذكرّنا مرة أخرى أن الوقت لإنقاذ الكوكب، على النحو الذي نعهده، آخذ في النفاد».
     وأوضح التقرير أن العديد من آثار تغير المناخ لم يعد من الممكن تجنبها اليوم. وقالت شولتسه: «كمجتمع دولي، لا يسعنا إلا أن نستعد ونتكيف بأفضل ما نستطيع. نشهد نفس الشيء هنا في ألمانيا: فيضانات كارثية بعد هطول أمطار غزيرة في يوليو الماضي، وجفاف مستمر منذ السنوات الماضية».
     ووصفت شولتسه حماية المناخ بأنها مهمة «حيوية»، وقالت: «الأمر متروك لنا الآن لتحويل عشرينيات القرن الحادي والعشرين إلى عقد لحماية المناخ والحد من احترار الأرض عند 5ر1 درجة إن أمكن. لم يفت الأوان بعد لذلك. نحن نعلم كيف يمكننا تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري: من خلال العدول السريع عن الفحم والنفط والغاز، مع التوسع في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وإنتاج الهيدروجين الأخضر كمصدر طاقة صديق للبيئة».
     وقال شولتسه إن قمة المناخ التي تعقدها الأمم المتحدة في جلاسكو في غضون ثلاثة أشهر هي اللحظة الحاسمة التي يتعين على المجتمع الدولي أن يستجيب لها، وقالت: «نحن بحاجة إلى أهداف مناخ طموحة من أكبر عدد ممكن من البلدان الأخرى وإرادة مطلقة للاتفاق على نقاط التفاوض غير المحسومة».
     ومن جانبها، تحدثت وزيرة البحث العلمي الألمانية أنيا كارليشيك عن إشارة تحذير لم يعد من الممكن تجاهلها، وقالت: «بفضل الملاحظات المُحسنة والقياسات والنماذج المناخية، لم يعد هناك أدنى شك في أننا نحن البشر نغير المناخ في جميع أنحاء العالم».

    طباعة