برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طبيب من أصل عربي يسمم شريكة حياته البريطانية أثناء «طرد الجن»

    هيئة المحلفين وجدوا حسام متولي مذنبا في 8 تهم (بي بي سي)

     يمثل طبيب تخدير في دائرة الصحة البريطانية وأخصائي في علاج أعراض الألم المتكررة، امام القضاء البريطاني بتهمة تسميم شريكة حياته خلال ممارسة شعائر مرتبطة يطرد الأرواح الشريرة.

    وقام الطبيب ويدعى حسام متولي(61 عاما) ب«ممارسات خطيرة» تحت ذريعة «الرقية الشرعية»، حيث قام بحقنها بمواد مخدرة، تسببت في فشل في العديد من أعضائها الحيوية. وبحسب هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإن أعضاء هيئة المحلفين وجدوا متولي مذنبا في 8 تهم بينها حقن الضحية بمادة ضارة وتهمة الاحتيال.

    وكان المتهم يعتقد أن أرواحا تلبست شريكتة، بحسب ما قال للمحكمة، وكان عليه أن عليه التخلص منها، وعلمت هيئة المحلفين أنه أجرى عليها 250 ممارسة خطيرة تضمن شعائر غريبة على مدى 4 سنوات، ابتداء من عام 2016.

    وظهر متولي في إحدى اللقطات وقد يقيد ويلسون برباط أسود ثم ردد بعض التمائم وبدا أنه يتحدث إلى جنية تدعى ماغدولينا، ويسأل ويلسون إن كانت شعرت بها.

    واستمع المحلفون إلى شهادة أحد رجال الدين الإسلامي الذي اكد إن الرقية الشرعية شيء معروف  لكن بدون استخدام التخدير وتعريض حياة الآخرين للخطر.

    ألقي القبض على متولي بعد أن دخلت ويلسون في غيبوبة حيث كانت على شفا الإصابة بذبحة صدرية ما تطلب نقلها إلى المستشفى ذلك المساء. ووجدت الشرطة كمية كبيرة من المواد المخدرة في منزل المتهم.

    وبعد إصدار الحكم على متولي قال القاضي جيريمي ريتشاردسون إنه لم يصادف قضية بهذه الغرابة. وقال القاضي لمتولي الذي كان يعمل في مستشفى تابع لدائرة الصحة «إنه لشيء يبعث على الصدمة أن يقف طبيب في قفص الاتهام بتهم خطيرة كهذه.» وأضاف أن المتهم بات يعتبر «مجرما خطيرا».

     متولي أنهى دراسته للطب في مصر وانتقل للعمل في السعودية قبل أن يسافر إلى بريطانيا ويمارس مهنته فيها. وسيصدر الحكم النهائي على متولي 20 سبتمبر المقبل.

    طباعة