برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جريمة ثأثر في عرس لبناني قد تتحول إلى حرب عشائرية..فيديو يوثق الحادثة

    صورة

    أقدم رجل في لبنان، من آل غصن، امس، على إطلاق النار من مسدّس حربي، خلال حفل زفاف، نحو شخص يدعى علي شبلي،على خلفية «قضية ثأر»، وفق بعض وسائل الإعلام اللبناني.

    ووثقت الكثير من الفيدوهات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة قيام القاتل وهو من «عرب خلدة» بالتقدم نحو المجني عليه وهو يطلق النار خلال حفل الزفاف وأمام الحاضرين الذين أصابهم الهلع.

    وبعد مصرع صاحب «سنتر شبلي» في خلدة، تحرك الجيش اللبناني في محاولة منه للسيطرة على الموقف وعدم تحول الحداثة الى حرب عشائرية

    وسارعت عشائر «عرب خلدة» التي ينتمي لها الجاني، إلى إصدار بيان قالت فيه: «نحن عشائر العرب في لبنان.. من عادات العرب وتقاليدها أن تأخذ بالثائر إذا لم تتم مصالحة بين المتخاصمين، وإن ما حصل اليوم بمقتل علي الشبلي ليس إلا أخذ بثأر، والقاتل شقيق المقتول حسن غصن».

    لذلك نتمنى على ذوي المقتول علي شبلي اعتبار القتل عين بعين، ولا يتجاوز ذلك وأنّنا جميعا نحرص على الحفاظ على السلم الاهلي وحق الجوار والمشاركة الوطنية.

    طباعة