العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    باكستاني يعثر على جثة والده ومتسلقين بعد أشهر من وفاتهم فوق قمة جبل

    قال مسؤولون إن باكستانيا عثر على جثة والده وجثث متسلقين آخرين بعد أشهر من وفاتهم وسط الجليد خلال محاولة شتوية لتسلق جبل "كي 2"، ثاني أعلى قمة جبلية في العالم.

    وتوفي الباكستاني محمد علي سادبارا والأيسلندي جون سنوري والتشيلي موهر برييتو في فبراير أثناء محاولتهم تسلق الجبل الوعر.

    وقال رئيس الرابطة الباكستانية لمنظمي الرحلات السياحية (باتو)، أصغر علي بوريك، إن نجل سادبارا، ساجد علي، وأحد الناجين من المحاولة المميتة قادا رحلة استكشافية هذا الشهر لاستعادة جثث المتسلقين الثلاثة.

    وأوضح بوريك أن الفريق عثر على جثث المتسلقين الثلاثة في موقع شديد الانحدار، يسمى بوتلنيك، على ارتفاع نحو 8 آلاف متر، وتمكن من التعرف عليها.

    وقال المسؤول في نادي جبال الألب الباكستاني، كرار حيدري، إن مروحيات من الجيش ستنضم، وأعضاء من بعثات أخرى إلى علي وفريقه اليوم الثلاثاء في محاولة لإنزال الجثث.

    وقال بوريك: "قد لا يكون الأمر سهلا لأن استخراج جثة من وسط الثلوج يتطلب كثيرا من الجهد، وهو أمر غير ممكن على هذا الارتفاع"، مضيفا أنه من الممكن، كخيار ثان، دفن الجثث هناك إذا وافقت عائلاتها.

    ويعتقد أن جبل كي2 ، وهو ضمن سلسلة جبال كاراكوروم شمالي باكستان، بالقرب من حدود البلاد مع الصين، هو أخطر جبل في العالم، ويعد تسلقه في الشتاء تحديا ضخما أمام المتسلقين.

     وفي يناير من هذا العام، استطاع فريق متسلقين من نيبال استكمال رحلة شتوية إلى قمة الجبل، لأول مرة في التاريخ.

    طباعة