العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حادثة مأساوية تودي بحياة رضيع استرالي..غاز الضحك بدلا من الأوكسجين

    توفي طفل استرالي حديث الولادة في غضون ساعة من إعطائه غاز الضحك عن طريق الخطأ بدلا من الأوكسجين. وتلقى الطفل جون غانم "أوكسيد النيتروز" بسبب خطأ في تركيب المعدات في المستشفى التي ولد فيها في غرب سيدني، بحسب تقرير الطب الشرعي.

    ونقلت صحيفة "اندبنتد" عن دونا وارد، محامية التحقيق، إن التحقيق سيستمر أسبوعين، وسيركز على ظروف وفاة جون، بما في ذلك ضيق التنفس عند الولادة وتركيب واختبار أنابيب الغاز، "لمحاولة تقليل فرصة حدوث ذلك مرة أخرى".

    وتم وضع جون في غرفة إنعاش حديثي الولادة عندما لاحظ الأطباء أن جزءا مفكوكا من حبله السري ملفوف حول رقبته ولم يكن يتنفس بشكل صحيح. وحاول أحد الأطباء "تحفيز جون عن طريق فركه بقطعة قماش" قبل استخدام جهاز إنعاش للرضع لدفع الهواء إلى أجزاء جسمه، بحسب "روسيا اليوم" التي نقلت التقرير.

    وحاول الطبيب إنعاش جون باستخدام 50% من الأوكسجين، ثم الأوكسجين بنسبة 100% من لوحة غازات طبية مثبتة على الحائط في غرفة العمليات الثامنة. ولم تتحسن حالة الرضيع وبدأت عملية الإنعاش القلبي الرئوي، لكن استجابته للإنعاش كانت غير متوقعة، وتم إعلان وفاته.

    مديرة المشفى  قدمت "طلبا ذا أولوية عالية" لفحص لوحة الغاز في غرفة العمليات، ولكن لم يتم تنفيذ ذلك إلا بعد ستة أيام أخرى، وفقا لتقرير صادر عن التحقيق في صحيفة Sydney Morning Herald. ليتم بعد ذلك اكتشاف الخطأ الفادح الذي اودى بحياة المولود.

     

     

     

     

     

    طباعة