العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    زوج مصري يدفع حياته "قتلا وحرقا" ثمن خيانة إفتراضية على " فيس بوك"

    تصدرت جريمة قتل قامت بها زوجة اكتشفت خيانة زوجها لها في العالم الافتراضي عبر " فيس بوك"، مواقع التواصل الإجتماعي، وتحولت إلى حديث الآلاف بين متندر ومتعاطف ورافض للمبدأ من أساسه.

    وتفصيلا، اعترفت عشرينية مصرية تدعى «ندى. ح»، بأنها قامت بقتل زوجها، بمساعدة شقيقتها، بعد ضبطته يجري محادثة مع مع نساء اخريات عبر " فيس بوك" وقالت باعترافها بحسب صحيفة " الوطن" : «كان بيخوني مع بنات كتير على فيس بوك، مسكت تليفونه شوفت محادثات له مع بنات، ولما طلبت منه يطلقني رفض".
     
    وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمة وشقيقتيها ضربا المجني عليه على رأسه، وعندما سقط على الأرض جثة هامدة، أشعلن النيران في جسده بقصد إخفاء معالم جريمتهن وتشتيت انتباه أجهزة الأمن إلى أن الوفاة سببها الحريق.

    وأدى تصاعد الدخان من الشقة لقيام الجيران بكسر باب الشقة لإخماد الحريق، لكنهم اكتشفوا وفاة الشاب «كمال» داخلها، فأبلغوا الشرطة بالحادث، وتبين من الفحص الجنائي أن الوفاة ناتجة عن شبهة جنائية بسبب وجود آثار ضرب على رأس المجني عليه، وتمكنت المباحث من كشف غموض الواقعة وألقي القبض على المتهمات الثلاث، وبمواجهتهن اعترفن بتفاصيل الجريمة.

    طباعة