العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    انتبه ! هذه العادات قد تؤدي إلى الشيب المبكر

    مع التقدم في العمر، يتحول لون الشعر في النهاية إلى الأبيض وهي ظاهرة طبيعية، ومع ذلك، إذا بدأ لون الشعر الأساسي في التغير إلى اللون الرمادي أو الأبيض في سن مبكرة، فقد يصبح ذلك مصدر قلق. لكن دراسات محكمة أثبتت مؤخراً أن بعض العادات الشائعة التي يتبعها الإنسان،  يمكن أن تكون هي السبب وراء شيب الشعر في سن مبكرة، ومن هذه العادات:

    *  الإجهاد

    يمكن أن يؤدي الإجهاد المزمن إلى مشاكل مثل الأرق والقلق، والذي قد يؤدي بدوره إلى مشاكل للشعر، وكل هذه العوامل يمكن أن تؤثر بشدة على لون الشعر وتسمح بظهور الشيب المبكر. ولعلاج ذلك، عليك بممارسة التأمل إلى جانب القيام بأنشطة يمكن أن تساعد في الاسترخاء.

    *  تجاهل زيت الشعر

    يمكن أن يساعد تزييت شعرنا في تنظيم إنتاج المواد الدهنية الشمعية (الزهم)، ما يمنع فروة الرأس من الجفاف والحكة، كما أن تدليك فروة الرأس بالزيت الدافئ يحسن الدورة الدموية ويحافظ على صحة الشعر وتقليل الشيب المبكر.

    *  التعرض المفرط للشمس

    يعد التعرض لأشعة الشمس القوية لفترات طويلة، أحد الأسباب القوية التي يمكن أن تكون وراء الشيب المبكر للشعر. ولا تعتبر الأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن الشمس ضارة للبشرة فقط، لكنها تضر الشعر أيضًا، وبالتالي فإن التعرض للشمس لفترات طويلة يمكن أن يضر بشعرنا وفروة رأسنا ما يؤدي إلى جفافها وشيبها.

    *  التدخين

    لا يؤثر التدخين على جهازنا التنفسي فقط، لكنه أحد الأسباب الرئيسية لشيب الشعر المبكر، ويمكن أن تُلحِق المواد الموجودة في السجائر الضرر ببصيلات الشعر وتؤدي إلى الشيب.

    *  المواد الكيماوية في منتجات الشعر

    تسبب بعض المنتجات التي تساعد على تصفيف الشعر وتجعله يظهر بإطلالة لائقة أضرارًا كبيرة للشعر، نظرًا لأنها تستخدم مواد كيميائية تؤدي في النهاية إلى شيب الشعر.

    *  عدم اتباع نظام غذائي سليم

    يؤثر عدم الاعتناء بتنوع قائمة طعامنا الصحي الذي نستهلكه، على أجسامنا بشكل مباشر، خاصة إذا لم يحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية، ويمكن أن يؤثر على صحة الشعر، كما أنه من المهم في هذا الإطار شرب مياه كافية.

     

    طباعة