برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    التحريات تكشف المزيد من حكاية «عنتيل الصعيد».. طبيب ضحاياه متزوجات

    كشفت تحريات الأجهزة الأمنية، في مصر، تفاصيل جديدة في الواقعة المعروفة إعلاميا بـ«عنتيل الصعيد» بعد أن تم إلقاء القبض، على 4 أشخاص بتهمة نشر فيديوهات معيبة، على «تويتر». وقالت التحريات إن «العنتيل» يعمل طبيبا وهو في 43 من العمر،

    وأكدت التحريات بحسب صحيفة "المصري اليوم" أن «عنتيل الصعيد» قام باستئجار شقة سكنية في المنيا شمال الصعيد، لاستقبال ضحاياه، وذكرت التحريات أن من بين ضحايا «عنتيل الصعيد» سيدات متزوجات، وأنه حتى الآن لم تتلق الأجهزة الأمنية بلاغات ضدهن ،فطبقا للقانون فإن الزوج هو الشخص الوحيد له سلطة تحريك دعوى الزنا.

    وقالت وزارة الداخلية في بيان إن 4 متهمين تسببوا في كشف حقيقة «عنتيل الصعيد» بنشر مقاطع فيديو وصور مخلة للآداب العامة تم الحصول عليها من هاتفه المحمول، بعد رفض «العنتيل» ابتزازهن له والاستجابة لمطالبهن في الحصول على مبالغ مالية مقابل التستر عليه.

    وتواصل الأجهزة الأمنية فحص تعاملات «عنتيل الصعيد»، حيث تبين أنه متعدد العلاقات مع عدد كبير من السيدات، وعثر على عدد كبيرمن مقاطع فيديو وصور، قام «العنتيل» بتصويرها.

    طباعة