العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مؤسسات إعلامية إقليمية وعالمية تعزز وجودها لتغطية الحدث العالمي

    «مدينة الإعلام»: «إكسبو» يرسخ دبي وجهة عالمية للمؤسسات الإعلامية وصنّاع المحتوى

    صورة

    أكد مدير عام مدينة دبي للإعلام، ماجد السويدي، أن استضافة «إكسبو 2020 دبي» ترسخ مكانة دبي مركزاً إقليمياً وعالمياً للإعلام وصناع المحتوى والمؤثرين، حيث بدأت مؤسسات ومنصات إعلامية وشركات إنتاج عديدة تعزيز حضورها في الإمارة، تمهيداً لانطلاق فعاليات أحد أهم الأحداث العالمية بعد جائحة «كورونا».

    وأشار إلى أن حدثاً تاريخياً مثل «إكسبو» يثبت تفوق دبي في المجالات كافة، ويمكنها من إدارة التحديات بكفاءة، كما يؤكد تنافسية صناعات الإعلام والمحتوى، التي تعد شريكاً أساسياً لنجاح أي حدث بهذا المستوى والأهمية، وإيصال تفاصيله إلى الجمهور في شتى أنحاء العالم، مشدداً على أن «دبي تسهّل مهام هذه الفرق والمؤسسات بفضل ما تمتلكه من بنية تحتية متكاملة، ومرافق إنتاج حديثة، وآليات عمل حكومية ميسرة وخدمات ذكية».

    مؤسسات ومواهب

    وأضاف ماجد السويدي أن بيئة الأعمال الإعلامية المتكاملة، المتمثلة في مدينة دبي للإعلام، ومدينة دبي للاستوديوهات ومدينة دبي للإنتاج، وحاضنة الأعمال in5 للإعلام، شهدت، خلال الفترة الماضية، حركة نشطة من قبل المؤسسات والمواهب على حد سواء، بهدف تعزيز الإمكانات وبناء الشراكات، بما يتيح أعلى درجات الجاهزية لتغطية الحدث العالمي بالشكل الأمثل، ونشر رسالة الأمل إلى مختلف أنحاء العالم.

    دفعة قوية

    وأوضح السويدي «أن (إكسبو) سيعطي دفعة قوية للمؤسسات والمنصات الإعلامية بمختلف أنواعها، وشركات الإنتاج الكبرى والناشئة وصناع المحتوى والمواهب المستقلة، بما يوفره من فرص لتطوير محتوى عالمي فريد في شتى القطاعات التي تهم الإنسانية جمعاء، في وقت تتجه الأنظار نحو إيجاد حلول غير تقليدية للتحديات البيئية والصحية وغيرها، ويشكل الحدث منصة ثرية للإعلاميين وصناع المحتوى، وقد لاحظنا بالفعل ازدياداً في نشاط المؤسسات الإعلامية والطلب على بعض المرافق والمعدات المتخصصة مثل استوديوهات الإنتاج».

    شريك أساسي

    وأضاف: «الإعلام شريك أساسي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وله دور محوري في قيادة جهود التعافي عالمياً، خصوصاً في ظل إعادة فتح المزيد من الوجهات والمدن العالمية أمام خطوط الطيران المحلية والعالمية، وفتح معظم الوجهات السياحية والترفيهية والخدمية، وعودة موظفي القطاع الخاص للعمل من المكاتب، وعودة الحياة تدريجياً إلى شكلها الطبيعي في مختلف أنحاء العالم».

    بيئة إعلامية

    منذ تأسيسها عام 2000، تعمل مدينة دبي للإعلام على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل دبي إلى عاصمة إعلامية عالمية، ووجهة دولية للمواهب والاستثمار والابتكار، وقد أدت مدينة دبي للإعلام دوراً جوهرياً في ترسيخ سمعة دولة الإمارات العربية المتحدة وجهةً جذابةً لوسائل الإعلام المحلية والدولية.

    كبرى الشركات

    تضمّ مدينة الإعلام، ومدينة دبي للإنتاج، ومدينة دبي للاستوديوهات 3000 مؤسسة إعلامية، و34 ألف إعلامي، وتبث منها 122 قناة تلفزيونية وإذاعية، وتصدر منها 163 مطبوعة ومنصة، حيث جذبت مدينة دبي للإعلام بعض أكبر الشركات والمؤسسات الإعلامية في العالم إلى دولة الإمارات، بما في ذلك «سي إن إن»، و«بي بي سي»، و«إم بي سي»، و«سي إن بي سي عربية».

    طباعة