برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أغرب الوظائف في العالم.. بينها متذوق طعام كلاب وخبير روائح كريهة

    هل يمكن أن تتخيل أن تكون وظيفتك هي الجلوس ومتابعة التلفاز؟ أو النوم فقط؟ أو مراقبة أصباغ الجدران حتى تجف؟ أو العناق فقط؟ أو أن تكون غواصاً لتوصيل البيتزا؟ هذه الوظائف الغريبة حقيقية، ولكنها غير شاغرة مع الأسف، وهنالك الكثير من الوظائف الأخرى ذات الطبيعة الأغرب، وهنا مجموعة منها.

    هنالك العديد من الوظائف الغريبة جداً، ومنها المقرفة أيضا، فعلى سبيل المثال، هناك موظف مختص في «نيتفلكس» لمتابعة البرامج والمحتوى قبل عرضه على المنصة، بينما، تعين بعض الفنادق، شخصا محترفا في النوم، والذي يقوم بالنوم في مختلف الغرف وعلى مختلف الأسرة وكتابة تقريره الخاص لكل منها، بينما يعمل شخص آخر على دفع الأفراد إلى داخل القطارات في اليابان وخاصة في أوقات الذروة، لمساعدتهم على الحصول على موقع قدم فيها.
    لا تتوقف الوظائف الغريبة عند هذا الحد، فهناك من يحترف عمل أكثر شيء يمقته البشر، وهو الانتظار، وتحديدا في الطوابير الطويلة، في فترات التخفيضات، أو إطلاق منتجات جديدة، حيث تتمثل وظيفته في الانتظار بدلا من الشخص الراغب في التسوق حتى الموعد المحدد.

    دائما ما نسمع عبارة «ملكة الدراما» إلا أن هذه العبارة تحولت إلى وظيفة حقيقية في جنوب آسيا، وفي كوريا الجنوبية أيضا، حيث يقوم أصحاب المآتم بتأجير سيدة تقول بالبكاء والصياح وإظهار علامات الحزن الشديد، وهي أيضا واحدة من الوظائف القديمة التي كانت موجودة في مصر والتي عرفت باسم «العدّادة»، وعلى عكس ذلك، هنالك من تعمل بوظيفة «إشبينة محترفة» والتي تقوم العروس بتأجير خدماتها طوال فترة التحضير لحفل الزفاف وحتى الانتهاء منه.
    لا يعتبر أصحاب هذه الوظائف التالية محظوظين، فهناك من تقتضي وظيفته على تذوق منتجات طعام الكلاب، وهناك أيضا «خبراء الروائح الكريهة»، وهي الوظيفة التي تحتاج من الشخص أن يشم الروائح الكريهة لأجسام الأشخاص أو أفواههم، أو أحذيتهم أو أقدامهم، للتأكد من أن المنتجات التي تقتل هذه الروائح ناجحة فعلا.

    «حلب الأفاعي» هي أيضا وظيفة حقيقية، وتحتاج إلى الكثير من الجرأة أيضا، وعلى صاحب هذه الوظيفة أن يقوم بالتخلص من السموم الموجودة في أنياب الأفاعي. وإن كانت هذه الوظيفة مخيفة بالنسبة لك، فقد تكون وظيفة مراقبة جفاف ألوان الجدران أكثر راحة، والتي تتضمن مراقبة الوقت الذي يحتاجه المنتج للجفاف، ومراقبة تغير اللون والملمس أيضا.

    إن لم تكن فكرة وجود فندق تحت الماء في فلوريدا أمراً غريبا بالنسبة لك، فإن وجود وظيفة غواص لتوصيل البيتزا لابد أن تكون كذلك، حيث يقوم هذا الغواص المحترف على توصيل طلبات البيتزا في حاويات حامية من الماء، من اليابسة إلى الفندق.

    طباعة