العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    13 أغنية في قائمة «مفضّلاته»

    الأمير تشارلز: هذه الأغنية تمنحني «رغبة لا تقاوم» في الرقص

    صورة

    كشف الأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا، عن الأغنية التي كانت تمنحه «رغبة لا تقاوم» في الرقص، بينما كان يتحدث عن أفضل الأغنيات بالنسبة له، في برنامج إذاعي خاص بأحد المستشفيات.

    وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»، أن الأغاني الخاصة بالفريق النسائي الأميركي «ذا ثري ديجريز» والنجمتين الاميركية ديانا روس، 77 عاماً، والفرنسية الراحلة إديث بياف، كانت من بين الأغاني التي اختارها أمير ويلز، 72 عاماً، في حلقة خاصة تم تسجيلها مسبقاً لمصلحة «جمعية إذاعات المستشفيات» في المملكة المتحدة.

    وتحدّث «صاحب السمو الملكي» في البرنامج - الذي يحمل اسم «ميوزيك آند ميموريز ويذ هيز رويال هاينس ذا برينس أوف ويلز» (الموسيقى والذكريات مع صاحب السمو الملكي أمير ويلز) - عن مدى «تأثري الشديد بالتفاني الذي أظهره العاملون والمتطوعون في النظام الصحي الوطني الرائع لدينا بجميع أنحاء البلاد»، وشكرهم «لقدرتهم المطلقة على التحمل وروحهم التي لا تقهر» في «مثل هذه الأوقات الأكثر صعوبة».

    وأشاد الأمير تشارلز أثناء البرنامج الذي استمر لمدة ساعة - والذي تم بثه عشية عيد الميلاد الثالث والسبعين للنظام الصحي الوطني - بالمتطوعين في المستشفيات ومحطات إذاعة تحسين الصحة والرفاهية، لعملهم من أجل الحفاظ على تواصل المجتمعات والترفيه عن المرضى أثناء تفشي جائحة فيروس كورونا.

    وتحدث ولي العهد عن مجموعة من أغنياته التي كانت مفضلة لديه طوال حياته، ومن بينها أغنية «جيفين اب.. جيفين إن»، التي غناها له فريق «ذا ثري ديجريز» بمناسبة عيد ميلاده الثلاثين، وأغنية يتذكرها «كانت تمنحني منذ فترة طويلة دافعاً لا يقاوم للنهوض والرقص».

    كما اختار تشارلز أغنية «دونت رين أون ماي باريد» للنجمة الأميركية باربرا سترايسند، 79 عاماً، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا».

    وتضم الأغنيات الأخرى الموجودة ضمن قائمة أفضل أغنياته، والبالغ عددها 13 أغنية، «لا في أون روز» للمغنية الراحلة إديث بياف، و«أبسايد داون» للمغنية ديانا روس، و«ذا فويس» للنجمة الايرلندية إيميار كوين، 48 عاماً، و«ذا كليك سونج» للمغنية الجنوب إفريقية الراحلة ميريام ماكيب، و«يو آر إيه ليدي» للمغني البريطاني الراحل بيتر سكيليرن، و«لا مير» للمغني الفرنسي الراحل شار ترينيه، و«بيناتشي» للفريق الاسكتلندي «أولد بلايند دوجز»، و«لولوز باك إن تاون» للمغني الأميركي الراحل ديك باول، و«ذي كانت تيك ذات أواي فروم مي» للنجم الراحل فريد أستير والنجمة الراحلة جينجر روجرز.

    وتتضمن المقاطع الموسيقية الأخرى «كروسينج ذا ستون» للفنانة كاترين فينش، و«تيدي إيه رودايست» للفنان برين تريفل. ويشار إلى أن الفنانين الاثنين من ويلز.

    وقال ملك بريطانيا المستقبلي للبرنامج: «في جميع الأوقات، توفر إذاعات المستشفيات خدمة لا تقدر بثمن من أجل المرضى والعاملين والأسر».

    وأضاف: «في الأوقات الحالية، عندما نتعامل مع تأثير هذا الوباء المروع، يكون دور إذاعات المستشفيات أكثر أهمية، وأنا أعلم أن له قيمة لا يمكن تخيلها في ما يتعلق بربط الأشخاص ببعضهم بعضاً، وفي توفير الراحة والرفقة، ورفع معنويات الأشخاص عندما تكون هناك حاجة لذلك».

    وسيتم مشاركة قائمة بالمقاطع الموسيقية كاملة على خدمة «سبوتيفاي» للبث الموسيقي، لتتم إذاعتها عبر قنوات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بمقر «كلارينس هاوس» الملكي في لندن.

    ونقلت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا» عن جرانت ماكنوتون، رئيس الجمعية، قوله: «إننا في غاية الامتنان لصاحب السمو الملكي أمير ويلز، لتقديره تفاني المتطوعين في أنحاء المملكة المتحدة، الذين يواصلون مساعدة مقدمي الرعاية الصحية خلال هذه الأوقات الصعبة».

    وأضاف أن «الترفيه المحلي المخصص والمركّز الذي يتم تقديمه لمرضى المستشفيات ومنشآت الرعاية الصحية، كان ولايزال جزءاً مهماً جداً من سبل التعافي والشفاء».

    • أمير ويلز: أشكر العاملين في النظام الصحي لقدرتهم على التحمل وروحهم التي لا تقهر.

    • فرقة «ذا ثري ديجريز» وديانا روس وإديث بياف على رأس قائمة اختياراته.

    طباعة