العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «أنقذوا كاميرون هيرين».. المجرم الوسيم يتحول إلى «ترند» خليجي

    كاميرون هيرين متهم بدهس أم وابنتها في 2018. أرشيفية

    تصدر وسم #كاميرون_هيرين، خلال الأيام القليلة الماضية، مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربية، والخليجية تحديداً، وذلك بعد انتشار فيديو له خلال نطق الحكم عليه، بسبب دهسه أماً وابنتها في 2018، حين قرر أن يتسابق في أحد شوارع فلوريدا في الولايات المتحدة.

    واستطاعت عيون المجرم التي وصفت بالـ«ملائكية» وغيرها الكثير من كلمات الغزل، وردة فعله الصادمة، والحزينة تجاه الحكم أن تكسب تعاطف الفتيات، على منصات التواصل الاجتماعي، والتي وصلت إلى تمني أن يحلوا محله في السجن، كما انتشرت فيديوهات كثيرة مُمنتجة لهيرين، بخلفية أغان رومانسية من قبل حسابات كثيرة، واعتبر كثيرون أن حكم السجن لـ24 عاماً على هيرين قاسياً.

    على الرغم من أن الحادث يعود إلى عام 2018، حيث دهس هيرين شابة تبلغ من العمر 24 عاماً، وابنتها التي تبلغ من العمر عاماً واحداً في عربتها، خلال قيادته مركبته الـ«فورد موستينغ» بسرعة 160 كيلومتراً في الساعة، وعلى الرغم من بشاعة الحادث، إلا أن الأمر لم يلقَّ تعاطفاً كبيراً، مقارنة بما حصده هيرين من تغريدات إعجاب لوسامته.

    ووصلت حالة التعاطف والإعجاب من قبل الحسابات العربية، لدرجة نشر وسم باللغة الإنجليزية يدعو لـ«إنقاذ» كاميرون هيرين من الحكم القاسي، ومحاولة نشر حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لهذا الهدف.

    وفي المقابل، انتشرت تغريدات ورسائل أخرى عبر المواقع نفسها، غاضبة ومعارضة لهذا التعاطف، وأخرى تظهر زوج ووالد الضحيتين خلال نوبة بكاء بعد النطق بالحكم، واصفة المتعاطفات بقلة الإنسانية، وبأن تعاطفهم مرتبط بوسامته لا أكثر.

    • انتشرت فيديوهات كثيرة مُمنتجة لهيرين بخلفيات أغان رومانسية.

    طباعة