العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الأردن..تفاصيل قضية أطفال متبنين تعرضوا للعنف وتوفي أحدهم

    تتواصل في العاصمة الاردنية التحقيقات في قضية وفاة طفل يبلغ من العمر( 7 سنوات)، قال  الطب الشرعي  أن سبب الوفاة حروق ناجمة عن تعرضه لمياه ساخنة، وتم توجيه تهمة القتل العمد لوالدي الطفل بالتبني.

    وكشف مصدر أمني، لصحيفة " الغد" الاردنية فإن "للطفل 3 أشقاء آخرين جميعهم من حملة جنسية أجنبية، تم تبنيهم في الخارج من قبل زوجين في ظروف غير معروفة بعد للجهات التحقيقية، في حين لم يمض على إقامتهم في الأردن سوى سنوات قليلة".

    ووفقا للمعلومات فإنه "لا وجود لأي ملفات سابقة لأي من أفراد العائلة وأطفالها، كما لم ترد أي شكاوى سابقة أو بلاغات للعائلة"، في حين تم تحويل الأطفال إلى إحدى دور الرعاية التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية بأمر قضائي كي يتلقى الأطفال الرعاية هناك.

    ولغاية الآن لم تعرف دوافع إقدام الزوجين على تعنيف الطفل، علما أنه تبين وجود آثار عنف على شقيق آخر للطفل المتوفي وهو يعاني حاليا من نزيف في المعدة، في حين أبدى مقربون من الزوجين صدمتهم بالواقعة مؤكدين أن العلاقة بين الزوجين والأطفال كانت علاقة محبة وودية كأي علاقة بين والدين وأطفالهم.

    وكان الطفل قد أسعف إلى المستشفى بعد ما قيل أنه "أصيب بحادث سقوط في حوض الاستحمام بعد أن فتح صنبور المياه الحارة عن طريق الخطأ"، لكن وجود آثار كدمات سابقة على الطفل قادت إلى تحويل القضية من حادث إلى شبهة جنائية بالقتل.

    وحول عدم وجود ملف سابق للأطفال لدى الجهات مقدمة الخدمة رغم انهم يعيشون مع اسرة بديلة وضحت المصادر أن الاطفال تم تبنيهم من قبل الزوجين في خارج بلدهم، ولكن ليس ضمن برنامج الاحتضان الذي تنفذه وزارة التنمية الاجتماعية القائم على نظام الاحتضان للعام 2013، بالتالي لم يكن هناك أي معلومات حول الأسرة لدى وزارة التنمية الاجتماعية أو أي من الجهات مقدمة خدمة، خصوصا أن الاطفال والزوجة من جنسية أجنبية كما أن الأب يحمل جنسيتين أردنية وأخرى أجنبية.

    طباعة