العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عروض مبهرة تضم نخبة الفنانين الكبار والأعمال الخالدة

    دبي أوبرا تعلن عن موسمها الجديد وتعد جمهورها: ستحظون بذكرى لا تُنسى

    صورة

    أعلنت دبي أوبرا عن مواعيد عروضها المميزة لهذا الموسم، والتي تضم نخبة من الفنانين الكبار أمثال الملحن والموسيقي الأرمني - اللبناني الشهير «غي مانوكيان»، ومصمّم الرقصات المعروف والملحن الموسيقي العالمي «خوان مانويل فرنانديز - فارّوكيتو»، إضافة إلى عدد من الأعمال الخالدة أمثال رائعة بوليوود «ديفداس»، وسيكون ختامها مع عرض الباليه الأسطوري «آنا كارينينا» من تصميم بوريس أيفمان، في أول عرض له على خشبة مسرح دبي أوبرا.

    ودعت «دبي أوبرا» في بيان صحافي الجمهور للتطلّع إلى مجموعة من العروض المبهرة عالمية المستوى، برفقة عدد من الفنانين البارزين «الذين سيجعلون من هذا الموسم الترفيهي تجربة استثنائية وذكرى لا تنسى»، وذلك ابتداء من شهر سبتمبر المقبل:

    فارّوكيتو

    30 سبتمبر 2021

    خوان مانويل فرنانديز مونتويا، المعروف باسم «فارّوكيتو»، هو مصمّم رقصات ومخرج فنّي ومؤلف وملحّن موسيقي عالمي المستوى، ذو أصول إسبانيّة. يؤدي فارّوكيتو في هذا الموسم أحدث عرض فنّي له على خشبة مسرح دبي أوبرا، ليكون تحفة فنية من عالم الفلامنغو الساحر، تصوّر تراثه الغجري الممزوج بلمسته المعاصرة والاستثنائية.

    وقد أفصح فارّوكيتو عن رؤيته لعرضه المقبل بقوله: «يعكس هذا العرض الجانب الأكثر خصوصيّة من شخصيتي، وذلك من خلال الحفاظ على تقاليد وجذور فن الفلامنغو، مع إظهار حالته الراهنة من منظاري الخاص. وسنشهد في هذا العرض أفضل لحظات العروض السابقة ممزوجة بإبداعات وابتكارات جديدة، دون المساس بجوهر هذا الفن الرائع. وسنُظهر مع راقصات الفلامنغو (البيلاوراس) الحياة الغجرية النقيّة المتمثّلة في العديد من المواقف الحياتية الواقعية، أكان مع العائلة أو حفلات الزفاف أو غيرها من المناسبات والاحتفالات. وهذا ما لا يمكن تعلّمه بطريقة أكاديمية أو في الأستوديو، بل يكتسبه المرء أثناء المواقف والخبرات الحياتية اليومية. ويقوم كل موسيقي معنا اليوم بدور حاسم في هذا الإبداع كعازف منفرد، ولكل مغنٍّ أو عازفٍ أو راقصٍ تأثيره المميز، فكل فرد هو نجم وبطل في هذا العرض. إذ تصبّ جميع الجهود معاً في بوتقة واحدة، تماماً كالخيوط الملوّنة والجميلة التي تنتسج معاً لتصنع وشاح الفلامنغو المذهل».

    روك ذا باليه X

    8-9 أكتوبر 2021

    عرض موسيقي فريد وصفته «دبي أوبرا» بالقول «يمنحكم فرصة مشاهدة أروع أداءٍ راقص على خشبة مسرح دبي أوبرا، حيث سيبهركم راقصون وفنانون شباب موهوبون بلوحاتٍ فنية تجمع بين الباليه الكلاسيكي وأساليب الرقص الحديثة على أنغام موسيقى البوب العصرية».

    وأضافت «يمنح (روك ذا باليه) محبّي الباليه والهيب هوب تجربة استثنائية لا تنسى، إذ يولّد هذا المزيج الرائع بين البوب والرقص أجواء احتفالية تجعلك تتمنى الانضمام إلى الراقصين على خشبة المسرح».

    ريغوليتو

    11-12 أكتوبر 2021

    تحت إشراف يوري ألكساندروف، أحد أشهر مخرجي الأوبرا المعاصرين، تقدم فرقة أوبرا سان بطرسبرغ عرضها المسرحي الأوبرالي الشهير «ريغوليتو»، في قالب درامي مختلف يجسّد قوة المشاعر وصراعات النفس البشرية، بعيداً عن الصور النمطيّة، فبدلاً من أن يكون مهرّج البلاط مجرّد إنسان بسيط أحدب، تدور الشخصية حول رجل ساخر حذق، تملؤه مشاعر الغضب. وتحدّب ظهره وقناعه ليسا سوى جزء من زيّه كمهرّج في بلاط الدوق فقط. كما يتضمّن العمل صراعاً درامياً يبرز أن قُبح النفس البشرية وسوء الخلق لا يمكن انتزاعهما بسهولة كما ينتزع المهرّج قناعه بعد انتهاء عرضه.

    ديفداس

    21-23 أكتوبر 2021

    استعراض فنّي من طراز عروض مسرح برودواي الشهير، يسرد قصة حب ملحميّة مستوحاة من أشهر روايات الأدب الهندي، ستأسر قلوب الجماهير بأداء الفنانين المميز والموسيقى العذبة والعروض الباهرة المثيرة للمشاعر.

    عملت «إيه جي بي وورلد» و«دبي أوبرا» على إعادة إحياء هذه الحكاية الخالدة في إنتاج جديد على غرار برودواي، في عرض يستمر لمدّة 120 دقيقة، ويدور العرض حول ملحمة مأساوية بين عاشقين اثنين، ديفداس وبارو، جمع بينهما الحب منذ أيام الطفولة وفرّقت بينهما ظروف مؤسفة، لتكون بذلك دبي أوبرا هي أولى المحطات العالميّة التي تعرض هذا الإنتاج الهائل على خشبة مسرحها.

    غي مانوكيان

    19 نوفمبر 2021

    يعتزم غي مانوكيان إطلاق ألبومه الجديد «تامادا» الذي طال انتظاره في خريف هذا العام. وأي مكان أفضل لذلك من خشبة مسرح دبي أوبرا العالميّة! للعام الرابع على التوالي، سيسحر مانوكيان جمهور دبي أوبرا بألحان موسيقى ألبومه الجديد المستوحاة من جذوره وأصوله العميقة، بالإضافة إلى أداء عدد من مقطوعاته التي لطالما تميّز بها.

    دايل إم فور ميردير

    22-23 نوفمبر 2021

    رائعة المخرج الكبير ألفريد هيتشكوك منعام 1950 في قالب مسرحي مثير من بطولة نجم التلفاز والمسرح الشهير توم تشامبرز. تدور أحداث المسرحية حول محترف التنس السابق توم ويندك، الذي يمتلك من الشهرة والمال الكثير، إلا أنه لا يمتلك الحب، فبعد اكتشافه خيانة زوجته له رغم كل ما قدّمه لها، يقرر التفكير في خطة مثالية للتخلص منها. هذا ويشارك في الفيلم أيضاً النجم كريستوفر هاربر في دور المحقّق.

    آنا كارنينا

    2-4 ديسمبر 2021

    يجسّد عرض باليه آنا كارينينا، من تصميم مصمّم الرقص التعبيري الفذ بوريس أيفمان، مزيجاً من المشاعر الإنسانية والتحوّلات العاطفية، ويركّز عرض الباليه المستوحى من رواية ليو تولستوي على الشخصيات الثلاث الرئيسة المتمثلة في «آنا» وزوجها «كارينين» وضابط الجيش «فرونسكي» الذين تتمحور حولهم قصة الحب، دون التطرّق إلى الأحداث أو الشخصيات الأخرى الثانويّة المذكورة في الرواية. تمكّن بوريس أيفمان من تصوير الحالة الدرامية التي تعيشها شخصية آنا من خلال لغة الرقص. وعلى حد تعبيره، إنه شغف الحب، هذا الشعور الفطري، الذي دفع بطلة القصة إلى خرق عادات وتقاليد مجتمعها، واغتيال عاطفة الأمومة، وقاد إلى دمارها العاطفي. ونتيجة لهذه الحالة المُنْهِكة والانكسار الكامل، تغدو المرأة مستعدة لأي تضحية كانت.

    طباعة