العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جمعها على مدى 40 عاماً

    سعودي عاشق للسيارات القديمة يقتني 53 مركبة نادرة

    المساري يحلم بزيادة مجموعته النادرة من المركبات العتيقة. رويترز

    تشغل نحو 53 سيارة عتيقة الطراز مساحة تصل تقريباً إلى 2000 متر مربع، في مرآب السعودي ناصر المساري، وهو مشروع يقول إنه استغرق سنوات.

    كانت البداية عام 1984، خلال سباق للسيارات الكلاسيكية في مدينة فلورنسا الإيطالية، وهنا قرر المساري للمرة الأولى أنه «سيمتلك سيارة قديمة يوماً ما»، وعلى مدى نحو 40 عاماً انقضت، جمع مركبات يرجع بعضها إلى وقت الكساد العظيم.

    ويصف المساري الأمر بأنه «مشروع تقاعده»، ويحلم بزيادة مجموعته النادرة، لتصل إلى حد التحول لمتحف يجتذب الزوار من داخل بلاده والسائحين من خارجها.

    ومن أعلى مقتنياته ثمناً سيارة من طراز كاديلاك 1929، التي يقول إنها ربما تكون الوحيدة المتبقية في العالم من نوعها.

    وقال: «أنا فخور بحق لامتلاكي هذه السيارة، وبذلت الكثير من الوقت والجهد لإحضارها إلى السعودية وللرياض تحديداً، قيل لي إن هذه السيارة، وهذا ما أثق به بعد أبحاثي، هي الوحيدة في العالم، لأسباب عدة، كما تعلم، والسبب الأساسي أنها سيارة باهظة الثمن، صنعت في وقت الكساد العظيم أو قبله مباشرة».

    ناصر المساري:

    • «أمتلك سيارة من طراز كاديلاك 1929، ربما تكون الوحيدة المتبقية في العالم من نوعها».

    طباعة