العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    السجن 4 سنوات لداعية إندونيسي أخفى إصابته بكورونا

    أصدرت محكمة إندونيسية اليوم الخميس حكما بالسجن أربع سنوات بحق داعية إسلامي مثير للجدل بسبب إخفاء نتائج فحوص الكشف عن الإصابة بكورونا ورفض طلب حكومي للاطلاع على المعلومات.
     يشار إلى أن هذا هو ثاني حكم بالسجن خلال عدة أشهر يصدر بحق محمد رزيق شهاب، وهو شخصية معارضة ومنتقد صريح لحكومة الرئيس جوكو ويدودو.
     وفي الشهر الماضي، صدرت أحكام بحق شهاب وخمسة من أتباعه بالسجن لمدة ثمانية أشهر بعد إدانتهم بخرق قواعد مكافحة كورونا من خلال تنظيم حفل زفاف لابنته العام الماضي.
     وفي الحكم الصادر اليوم الخميس، أدان قضاة محكمة شرق جاكرتا الجزئية شهاب بنشر أخبار كاذبة من خلال إنكار إصابته بكورونا.
     وقال كبير القضاة خدوانتو إن تصرفه «تسبب في إزعاج عام».
     وقال القاضي إن شهاب رفض طلبا من فريق عمل معني بوباء كورونا تابع للحكومة للاطلاع على نتيجة فحوص الإصابة بالفيروس، الذي تم إجراؤه في مستشفى بالقرب من جاكرتا.
     ويحاكم مدير المستشفى أيضا لضلوعه في التستر على النتائج.
     

    طباعة