العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حبس موظف بنك تلاعب بأسعار الذهب في أميركا

    أصدرت إحدى المحاكم الأميركية حكما بالسجن لمدة عام ويوم واحد ضد موظف سابق في مجموعة دويتشه بنك المصرفية الألمانية بعد إدانته بالتلاعب في أسعار الذهب والفضة من خلال تقديم أوامر شراء وهمية  في السوق خلال الفترة من 2008 إلى 2013.

    وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن حكم السجن صدر اليوم الاثنين على جيمس فورلي بعد إدانته بتهمة الاحتيال في سبتمبر الماضي. ومن المقرر صدور الحكم على سيدريك شانو شريك فورلي في العمل يوم 28 يونيو الحالي.

    وجاءت إدانة فورلي وشانو كجزء من حملة أميركية ضد عمليات التلاعب بالأسعار في الأسواق الدولية من خلال أوامر الشراء الوهمية، في أعقاب انهيار الأسواق في يناير 2010.

    وقد وافقت مجموعة دويتشه بنك على دفع أكثر من 130 مليون دولار لتسوية الدعاوى الجنائية والمدنية ضدها  في هذه القضية.

    من جانبه، اعترف بنك جيه.بي مورجان تشيس الأميركي بتلاعب موظفيه بالأسواق ووافق على دفع غرامة قياسية بلغت 920 مليون دولار.    

    كما جاءت إدانة تشانو فورلي بعد محاكمة استمرت أسبوعا متصلا أدلى فيه الشهود بشهادات تفصيلية، وتم فيه فحص نصوص رسائل كان المتعاملون في الأسواق يتبادلونها وتؤكد معرفتهم بأنهم يمارسون عملا غير قانوني من أجل التأثير على الأسعار لتحقيق مكاسب لهم ولمؤسساتهم.
     

    طباعة