العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أحلام آلاف الفقراء تتبخّر

    أحجار عثر عليها في جنوب إفريقيا ليست ألماساً

    نتائج التحاليل خيّبت آمال كثر كانوا يعتقدون أن الأحجار التي استخرجوها ستحقق لهم الثراء. أ.ف.ب

    تبخّرت أحلام آلاف الفقراء، بعدما تبيّن لهم أن الأحجار التي استخرجوها مفترضين أنها ألماس، في منطقة فقيرة بجنوب إفريقيا، ليست في الواقع سوى بلورات كوارتز، وفق النتائج الأولية للاختبارات التي أجريت عليها.

    وكان هؤلاء تقاطروا، الأسبوع الفائت، إلى جانب تلّ في قرية كواهلاتي الصغيرة، وراحوا ينقبون بالمجارف أو الفؤوس أو العصي، أملاً في العثور على ألماس.

    وكان أحد الرعاة أول من استخرج هذه الأحجار الغامضة، وما لبث أن نشر صوراً على وسائل التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى تأجيج الإقبال على الموقع.

    ودفع هذا الاندفاع المحموم الحكومة إلى التحرّك، فأرسلت عدداً من العلماء وخبراء التعدين لجمع عينات بغية تحليلها. وخيّبت النتائج التي أعلنت الأحد آمال كثيرين كانوا يعتقدون أن الأحجار التي استخرجوها ستحقق لهم الثراء، أو تضع حداً لحياة البؤس التي يعيشونها. وأوضحت السلطات المحلية في بيان أن «الاختبارات بيّنت أن الأحجار التي عثر عليها في المنطقة ليست ألماساً». وأضافت أنها «في الواقع بلورات كوارتز»، مشيرةً إلى أن قيمة هذه الأحجار التي لم يتم تقييمها بعد «منخفضة جداً»، مقارنة بقيمة الألماس.

    طباعة