العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تخضع حالياً لأمر قضائي بالوصاية عليها

    بريتني سبيرز: لا أعرف إن كنت سأغنّي مرة أخرى

    آخر مرة غنت فيها سبيرز على المسرح كانت في أكتوبر 2018. أرشيفية

    قالت المغنية بريتني سبيرز إنها لا تعرف إن كانت ستغني في حفلات مرة أخرى أم لا.

    ولم تغنِّ سبيرز منذ أواخر 2018، كما أنها تخضع حالياً لأمر قضائي بالوصاية عليها، وأدلت سبيرز بهذا التصريح في منشور مصور بصفحتها على «إنستغرام»، حيث أجابت عن ثلاثة أسئلة قالت إن معجبيها طرحوها، أحدها عن مقاس حذائها.

    وقالت سبيرز (39 عاماً) في المقطع المصور، الذي بُث أول من أمس «هل أنا مستعدة لاعتلاء المسرح مرة أخرى؟ هل سأعود إلى المسرح مرة أخرى؟»، وردت بالقول: «ليس لدي أي فكرة، أنا أستمتع الآن، أنا بمرحلة انتقالية في حياتي وأستمتع بنفسي».

    وتأتي تصريحات سبيرز بعد مناشدات متكررة من المعجبين لطمأنتهم بأنها بخير، وسط تزايد نظريات المؤامرة التي تقول إنها محتجزة رغماً عنها، وترسل رسائل مشفرة للمساعدة من خلال منشوراتها الكثيرة على «إنستغرام».

    كما أنها تأتي قبل أسبوع من اعتزامها مخاطبة محكمة لوس أنجلوس التي تشرف على أمر الوصاية، بإدارة شؤونها الشخصية والتجارية منذ تعرض صحتها النفسية لانهيار في 2008. ولم تتحدث سبيرز عن الوصاية لكنها أجابت عن سؤالين آخرين، قالت إن المعجبين سألوهما.

    وكان أحد السؤالين يتعلق برحلة العمل المفضلة لديها، فقالت إنها كانت إلى إيطاليا، حيث أقامت مع مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي، وكان السؤال الآخر يتعلق بمقاس حذائها (مقاس سبعة).

    وكانت آخر مرة غنت فيها سبيرز على المسرح في أكتوبر 2018، بسباق «فورمولا1» للسيارات في أوستن بولاية تكساس في ختام جولة عالمية.

    طباعة