العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    المفضل لدى الرئيس الأميركي

    بايدن يُهدي بوتين نظارات من طراز «الطيار»

    رئيس الشركة المصنّعة: نظاراتنا رمز لإرثنا الوطني. أ.ف.ب

    اختار الرئيس الأميركي جو بايدن، خلال أول قمة له مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في جنيف، أخيراً، أن يقدم له نظارات شمس من طراز فييتر (الطيار) المفضلة لديه، من صنع شركة أميركية.

    وقال رئيس «راندولف إنجنييرينغ»، بيتر فاسكيفيتس، إنه «فوجئ» برؤية نظارات من تصميم شركته تقدم هدية دبلوماسية خلال لقاء تابعته وسائل الإعلام في العالم أجمع.

    وأضاف «كان يوم عمل اعتيادياً، إلى أن بدأت الهواتف ترن بحلول الظهر، وشاهدنا تفاعلاً شديداً على وسائل التواصل الاجتماعي، حينها أدركنا ما يحصل» واصفاً هذا اللحظة بأنها «مفرحة جداً».

    ويضع العسكريون عادة هذا الطراز من النظارات.. وربما يستخدمها قريباً الرئيس الروسي. وأبرمت الشركة عقداً مع الجيش الأميركي منذ عام 1978، وتزوّده شهرياً بنحو 25 ألف نظارة شمسية، إلى جانب ما تبيعه للجمهور.

    ويتطّلب صنع كل زوج من هذه النظارات، ذات الإطار الذهبي، والمعروفة باسم «كونكورد»، في إشارة إلى الطائرة الأسرع من الصوت، 200 مرحلة، ويستمر ستة أسابيع.

    وتنتج النظارات في شركة تأسست بمدينة صغيرة في ولاية ماساتشوستس عام 1973.

    وقال رئيس الشركة «أنا متأكد أن الرئيس بايدن قدّم هذه النظارات لبوتين كرمز لإرثنا الوطني»، وأضاف «فلنأمل أن يكون ذلك رمزاً للسلام».

    طباعة