العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    صيادون يمنيون فقراء يعثرون على كنز في حوت نافق

    لم يتوقع الصياد اليمني فارس عبد الحكيم الذي خرج مع مجموعة أصدقاء لكسب القوت اليومي في البحرأن يقع على كنز من العنبر في جيفة حوت نافق.

    خلال يوم عادي فبراير الماضي، عثر فارس مع مجموعة من 35 صيادا على جيفة حوت عنبر نافق تطفو على سطح البحر على بعد 26 كيلومترا قبالة سواحل مدينة عدن جنوب اليمن.

    وانتشل الصيادون جيفة الحوت وجروها إلى الشاطئ، حيث فتحوها وعثروا بداخلها على العنبر داخل أمعائه، وهو نوع نادر يُستخدم في صنع العطور. وبيع العنبر الذي بلغ وزنه 127 كيلوغراما لرجل أعمال مقابل 1,5 مليون دولار، وهو مبلغ لا يستطيع كثر تخيله في البلد الذي يُعدّ أفقر دول العالم. وقُسّم المبلغ بالتساوي بين مجموعة الصيادين ووُزّع جزء منه أيضا على المحتاجين.

    ويقول الصيادون إن العثور على جيفة الحوت غيّر حياتهم للأفضل ومكّنهم من تأمين مستقبلهم.

    وبالنسبة لعبد الحكيم ومجموعة الصيادين، فإنهم عادوا إلى الصيد مرة اخرى. ويقول "هذا البحر لا أستغني عنه. حب البحر يجري في دمي. لا يوجد أجمل منه"، متابعا وهو يقتبس مثلا شعبيا يمنيا "جاور بحر ولا وتجاور ملك".

     

    طباعة