العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تجارب تعزز مفاهيم الإبداع والابتكار

    «القوز».. نماذج إبداعية في مجالات مختلفة

    صورة

    تحتضن منطقة القوز في دبي مبدعين من مختلف الثقافات والجنسيات، يسهمون يومياً في كتابة قصص نجاح حولت هذه المنطقة إلى مركز للفنون بما أضافوه من إنجازات، كلٌّ في مجال تخصصه، وما غرسوه في أرضها من إبداعات حصدوا ومازالوا يحصدون ثمارها يانعةً.

    وانطلاقاً من دروها كداعم للمجتمع الإبداعي في الإمارة، تحرص هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» على رواية بعض تلك القصص من أجل تعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار والتميُّز بين أفراد المجتمع، وإلهام الطامحين لاتخاذ خطوات عملية نحو المستقبل، وتحقيق إنجازات يسهمون عبرها في إثراء ساحة الإبداع في الإمارة.

    ثقافة الشارع

    في نوفمبر 2018 افتتح سالم بن غليطة (مالك) وعلي خليفة (شريك) متجر «Youbetterfly» في القوز لبيع الأحذية الرياضية. وعن تلك البدايات يقولان: «أردنا إنشاء تجربة تسوق مختلفة للبيع بالتجزئة، شيء فريد من نوعه ومرتبط مباشرة بثقافة الشارع، ولهذا السبب اخترنا مستودعاً وقمنا بتحويله إلى متجر للأحذية الرياضية. كان هدفنا هو إنشاء مجتمعنا الخاص، لذلك قمنا ببناء ملعب كرة سلة صغير، وصالة بحيث يتمكن الناس من القدوم وقضاء الوقت دون الحاجة إلى شراء أي من منتجاتنا. واليوم أصبح مستودعنا وجهةً يقصدها الناس في دبي». وأشار بن غليطة وخليفة إلى أن ازدهار الأعمال الإبداعية في منطقة القوز سمح لهما بالتوسع وفتح فرع امتياز آخر في مبنى دار وصل للتسوق، ومتجر في أبوظبي، منوّهين بأن مبادرة تحويل القوز إلى منطقة إبداعية ستساعد في تسليط الضوء على تجربتهما وتعزيزها. وقالا: «تجربتنا مختلفة، ولا يمكن تكرارها في مركز تجاري، نظراً لتركيزنا على النمو العضوي، واجهنا صعوبة في استقطاب العملاء في البداية، وكان علينا العمل بجد لتأسيس اسمنا وعلامتنا التجارية ومتجرنا كوجهة. ومن خلال مبادرة القوز الإبداعية، نتوقع زخماً أكبر وأن يكتشف المزيد من الزوار والأشخاص هذه المنطقة».

    وأكدا على أن إكسبو 2020 سينعكس إيجاباً أيضاً على الأعمال في المنطقة، إذ إن المعرض والقوز الإبداعية يشتركان في تناولهما للأفكار المستقبلية بطريقة إبداعية.

    أنماط التغذية

    واستلهاماً من التنوع والابتكار والأصالة التي تتميز بها دبي، افتتح رامي بدوي مخبز «For the love of bread» في منطقة القوز، ليقدم إلى الذين يفضلون الأنماط الصحية في التغذية، خبزاً صحياً يتم صنعه باستخدام الخميرة الطبيعية. وعن اختيار المنطقة كمقر للمخبز، يقول بدوي: «الميزة الرئيسة التي تتمتع بها القوز هي سهولة الوصول إليها من مختلف مناطق دبي، وكذلك أبوظبي، إضافةً إلى أن الإيجارات ميسورة الكلفة في المنطقة».

    ويطمح بدوي إلى أن يصبح المخبز علامة تجارية مفضلة في فئة المخابز، وتقديم خبز عالي الجودة لأكبر عدد ممكن من الناس بأسعار مناسبة، ويرى أن منطقة القوز وسيلة لتحقيق هذا الهدف. ويقول: «بينما تتطلع دبي والإمارات العربية المتحدة نحو بناء اقتصاد أكثر استدامة، أعتقد أن المزيد من رواد الأعمال سيتطلعون إلى تأسيس أعمالهم في منطقة القوز للأسباب نفسها التي حفزتنا على فعل ذلك».

    ويعتقد بدوي أن استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي ستسهم في إنشاء قاعدة عملاء أكبر للمخبز، آملاً أن يتمكن من استخدام موقع المخبز بطرق متعددة. ويوضح: «في الوقت الحالي لا تسمح لنا اللوائح باستخدام مساحة الإنتاج الخاصة بنا للبيع بالتجزئة، ونعتقد أنه سيكون إضافة رائعة للمنطقة إذا تمكّن الناس من القدوم، ورؤية كيفية صنع خبزنا، والاستمتاع بالأطباق المبتكرة التي يمكن تحضيرها منه».

    اقتصاد إبداعي

    يهدف مشروع تطوير منطقة القوز الإبداعية لتحويل المنطقة إلى منصة للاقتصاد الإبداعي ووجهة مفضلة في دبي، وفضاءً ديناميكياً للعيش والعمل والترفيه والتعليم. وستضفي القوز الإبداعية إضافةً إلى ما تم إنجازه في منطقة القوز حتى الآن، رونقاً وهويةً خاصة على المشهد الثقافي والإبداعي المزدهر في الإمارة، كما ستلعب دوراً حيوياً في زيادة زخم زيارة الجمهور إلى الشركات العاملة في مجال الصناعات الإبداعية في المنطقة، وجذب مزيد من الشركات ورواد الأعمال المبدعين.

    طباعة