فيروس كورونا يتحور أكثر من 30 مرة في جسد امرأة مصابة بالإيدز

في حالة نادرة بجنوب إفريقيا، ظل فيروس كورونا في جسد سيدة مصابة بمرض نقص المناعة البشرية (الإيدز) لمدة سبعة أشهر، بعدما تحور لأكثر من 30 مرة، من بينها نسختان خطيرتان، حسبما نشر باحثون في دراسة. فما السبب؟
كشف الباحثون في جامعة كوازولو ناتال في ديربان إصابة هذه السيدة التي تبلغ من العمر 36 عاماً بفيروس كورونا في سبتمبر 2020، حيث استقر الفيروس المستجد في جسدها لمدة سبعة أشهر، حسبما نقل موقع "براكسيس فيتا" الألماني، نقلا عن موقع "انسايدر".
ونُشرت دراسة، لم تخضع بعد للمراجعة العلمية لهذه الحالة الفردية في الثالث من يونيو 2021، حيث وجد الباحثون بحسب ما جاء في الدراسة أن الفيروس تحور لأكثر من 30 مرة، بعدما رُصد 13 تغييرا في بروتين سبايك و19 نوعًا آخر يمكن أن تؤثر على سلوك الفيروس.

وتشكل العديد من هذه الطفرات مدعاة للقلق، خصوصا نوعان منها هما: (E484K)، وهو جزء من متغير ألفا (سابقًا B.1.1.7) و (N510Y) وهو جزء من النسخة التجريبية (سابقًا B.1.351).

و توضح هذه النتائج أن إمكانية حدوث طفرات كورونا لدى المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية تبقى أكثر ورودا. ويرجع البروفيسور توليو دي أوليفيرا، المشرف على الدراسة سبب ذلك إلى ضعف الجهاز المناعي لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، حيث يمكن لفيروس كورونا أن يبقى داخل أجسادهم لمدة طويلة.

طباعة