برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    فرنسا ترسل «شقيقة صغرى» لتمثال الحرية إلى أميركا

    التمثال البرونزى يراوح ارتفاعه بين مترين وثلاثة أمتار. رويترز

    تعتزم فرنسا إرسال شقيقة صغرى للشخصية النسائية التي تجسد تمثال الحرية إلى الولايات المتحدة، ومن المقرر أن يتم إحضار التمثال البرونزي الذي يراوح ارتفاعه بين مترين وثلاثة أمتار، إلى العاصمة الأميركية واشنطن، ووضعه في حديقة مقر إقامة السفير الفرنسي. وبدأت، أول من أمس، رحلة التمثال الذي كان منصوباً أمام متحف الفنون والحرف اليدوية في باريس.

    يذكر أن تمثال الحرية الأصلي موجود في ميناء نيويورك بجزيرة إليس، ويعد رمزاً للحرية. وصمم النحات الفرنسي، فريدريك بارتولدي، الشخصية الأنثوية لتمثال الحرية، وتحمل توقيع المهندس جوستاف إيفل، الذي بنى برجه الشهير عالمياً، بعد بضع سنوات، في باريس. وقدمت فرنسا التمثال للولايات المتحدة عام 1876، بمناسبة الذكرى المئوية لاستقلالها عن بريطانيا.

    ومن المقرر أن تُعرض الشقيقة الصغرى الآن في جزيرة إليس بمناسبة احتفالات عيد الاستقلال الأميركي في الرابع من يوليو المقبل، وبعد ذلك سينقل التمثال إلى واشنطن.

    طباعة