العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجمهور يربط بين سرقة فيلا سيد رجب ومحمد رمضان ويعلق: "مش ده يا غبي"

    تصدر الفنان سيد رجب مواقع التواصل الإجتماعي والبحث خلال الساعات الأخيرة بسبب تعرض فيلته الخاصة بمنطقة البدرشين للسرقة على يد خفير .. وتيبن بعد المعاينة سرقة أسطوانتين للغاز فقط.
    وألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، القبض علي الخفير المتهم ببسرقة فيللا رجب بدائرة قسم شرطة البدرشين.

    وكان الفنان قد تقدم ببلاغ رسمي لشرطة البدرشين بلاغا يفيد بتعرض الفيلا للسرقة، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ وتبين من المعاينة الأولية بان هناك كلبي حراسة تم قتلهما وأن الجانى تسلل من شباك المطبخ.

    وشكلت الإدارة العامة لمباحث الجيزة  فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الجريمة خفير خصوصي كان يعمل سابقا لدي مالك الفيلا وبإعداد الكمائن اللازمة أمكن القبض عليه واقتياده إلى ديوان القسم.

    واعترف المتهم بمجرد مواجهته بارتكاب الواقعة وقال في المحضر الرسمي بأنه قام بسرقة فيلا الفنان سيد رجب في البدرشين، مستغلا غياب الفنان وأسرته عنها، ودخلها عن طريق التسلل عبر السور، حيث وضع السم لكلبي الحراسة داخل الطعام. وحين تأكد من نفوقهما، دخل الفيلا وفتش في محتوياتها، واستولى على أسطوانتي الغاز وفر هاربا.

    وقال المتهم إنه كان يعمل خفيرا خاصا سابقا بالفيلا، وعلى علم باحتواء الفيلا على كلبين ملك الفنان سيد رجب، وأنه أعد لهما طعاما يحتوي على سم لقتلهما، واستغل علمه بالفيلا للدخول إليها في غياب أصحابها
    وتابع المتهم أنه فتش جميع غرف الفيلا: «بس ملقتش حاجة أسرقها، شيلت بقى الحاجات اللي ممكن أتصرف وأبيعها بس كلام فاضي، لكن حد من الجيران شافني وبلغ عني والشرطة مسكتني».

    وعقب اعترافه بجريمته أصدرت النيابة قرارا بحبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة السرقة وقتل كلبي الحراسة عمدًا بالسم، ثم جدد قاضي المعارضات الحبس ل15 يوما.
    والعقوبة المتوقعة للمتهم من 5 إلى 9 سنوات، لأنه يعاقب بالظرف المشدد لتعمد الارتباط في الجرائم، حيث ارتكب المتهم جريمة قتل كلبي حراسة، واقتحم الفيلا، وقام بالسرقة، ولذلك يعاقب بأقصى عقوبة لكل تهمة من التهم الثلاثة الموجهة إليه.

    وباشرت النيابة التحقيق في الواقعة، بعدما استمع رجال الشرطة إلى أقوال الفنان سيد رجب الذي أكد أنه لم يكن موجودا وقت وقوع الجريمة.
    وقال إنه كان خارج الفيلا لتصوير أحد أفلامه بينما كانت زوجته ونجله في الخارج أيضًا، مشيرا أنه علم بالواقعة من خفير الفيلا الذي فوجئ بوفاة الكلبين واختفاء بعض المحتويات فاتصل هاتفيًا بمدير أعماله الذي أخبره بما حدث.

    وأضاف سيد رجب أن الكلبين كانا من فصيلة "لابرادور ريتريفر" وتوليا حراسة الفيلا منذ عدة سنوات.
    والغريب أن الجمهور تناول القصة بشكل ساخر عبر مواقع التواصل الإجتماعي حيث ربط البعض بين الواقعة والفنان محمد رمضان الذي اعترف في فيديو مؤخرا أنه يحتفظ بأموال طائلة في فيلته مثلما يفعل الفلاحون والصعايدة، في رد منه على تجميد أرصدته بالبنوك حسب قوله، وتناولت التعليقات الساخرة عبارات موجهة لسارق فيلا الفنان سيد رجب وكان معظمها يقول "مش ده يا غبي اللي مخبي ملايين في فيلته دا محمد رمضان".

     

    طباعة