%53 من كبار السن في ألمانيا لا يستخدمون الهاتف الذكي

قلما يستخدم كبار السن في ألمانيا الساعات الذكية. أ.ف.ب

أظهرت دراسة حديثة أن أكثر من نصف الألمان، ممن تجاوزوا 65 عاماً، لا يستخدمون الهاتف الذكي.

وجاء ذلك في نتيجة الدراسة الخاصة بمبادرة «رقمياً للجميع»، التي نشرها الاتحاد الرقمي «بيتكوم»، أمس.

وبحسب الدراسة، لا يستخدم 53% من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة، الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً، أية هواتف ذكية.

وتبيّن خلال الدراسة أنه كلما زاد عمر الشخص، ارتفعت نسبة الرفض لاستخدام الهواتف الذكية، حيث بلغت نسبة الرافضين 36% فقط بين الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 65 و74 عاماً، فيما زادت إلى 74% بين من تجاوزوا 75 عاماً.

ومقارنة بنسبة مستخدمي الهواتف الذكية في جميع الفئات العمرية في ألمانيا، ذكر 21% فقط من المشاركين أنهم لا يستخدمون الهاتف الذكي، سواء في حياتهم الشخصية أو على المستوى المهني.

وكشفت الدراسة أيضاً أن الأدوات الرقمية الأخرى تعد قليلة الانتشار بين كبار السن، حيث ذكر 53% فقط ممن شملتهم الدراسة، وتزيد أعمارهم على 65 عاماً، أنهم يستخدمون الكمبيوتر المحمول (لاب توب)، وذكر 50% فقط أنهم يستخدمون جهاز حاسوب عادياً.

وبالنسبة للتقنيات الأكثر حداثة، قلما يتم استخدامها بين كبار السن، حيث يستخدم 9% فقط تقريباً من كبار السن ساعة ذكية.

يشار إلى أن مبادرة «رقمياً للجميع» تشير إلى الأهمية الكبيرة للأجهزة الرقمية.

وقالت المديرة التنفيذية للمبادرة، أنا-لينا هوزنفلد: «أظهرت أزمة كورونا مدى أهمية الهواتف الذكية في المجتمع. من لا يستخدم هاتفاً ذكياً يكن مستبعداً، في الغالب».

تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء الدراسة عبر الهاتف في أبريل الماضي، وشملت 1004 أشخاص تزيد أعمارهم على 16 عاماً.

• كلما زاد عمر الشخص رفض استخدام الهواتف الذكية.

طباعة