برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الشارقة تستعد للدورة 31 من أيامها المسرحية

    جانب من اجتماع للجنة العليا المنظمة لأيام الشارقة المسرحية. من المصدر

    تعود الحياة المسرحية بعد توقف لأكثر من سنة بسبب جائحة «كورونا»، وعقدت اللجنة العليا المنظمة لأيام الشارقة المسرحية اجتماعها الأول، أمس، في قصر الثقافة. ضمن توجيهات صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالتحضير والاستعداد للموسم المسرحي، وعودة العروض إلى الخشبات، مع مراعاة الاشتراطات والإرشادات التي تضعها لجنة الطوارئ والأزمات في الإمارة.

    ترأس الاجتماع مدير إدارة المسرح بالدائرة مدير أيام الشارقة المسرحية، أحمد بورحيمة، وحضره أعضاء اللجنة: إسماعيل عبدالله، ومحمد جمال، وعبدالله راشد.

    واستعرضت اللجنة الملامح العامة للدورة الماضية من المهرجان، التي أقيمت في الفترة من 28 فبراير إلى 06 مارس 2020، وما شهدته من عروض وندوات.

    واتفقت اللجنة في المحور المتعلق بتحديد موعد انطلاق الدورة الجديدة ومدتها على الاسترشاد بقرارات لجنة الطورارئ والأزمات خلال الفترة المقبلة.

    ويشهد شهر سبتمبر المقبل انطلاق أعمال «لجنة إجازة النصوص»، التي تدرس الجوانب الفنية للنصوص المقدمة من الفرق للمشاركة في التظاهرة، لتحدد ما يصلح منها للمشاركة أو يحتاج إلى مراجعة أم يستبعد.

    ومن المنتظر إقامة الدوة الـ31 من أيام الشارقة المسرحية، خلال الربع الأول من سنة 2022، وذلك بعد مشاهدة واختيار العروض المتقدمة للمشاركة بواسطة لجنة فنية تضم نخبة من المتخصصين في تقنيات العرض المسرحي.

    • من المنتظر إقامة المهرجان خلال الربع الأول من 2022.

    • اتفقت اللجنة على الاسترشاد بقرارات لجنة الطوارئ والأزمات.

    طباعة