بالصور.. ميناء عراقي تاريخي يتحول إلى مزار سياحي

صورة

سفن صدئة ورافعات معطّلة تصxطف في مرسى ميناء المعقل في البصرة، الذي كان ذات يوم مركزاً للتجارة في العراق. وبُني ميناء المعقل بعد الاحتلال البريطاني للبصرة وقت الحرب العالمية الأولى، وبدأ العمل به في عام 1919، واستخدم في بادئ الأمر لأغراض عسكرية حتى سُلّم للسلطات العراقية في عام 1937. وتتبنى سلطة الموانئ العراقية فكرة تحويله إلى مزار سياحي، مع الحفاظ على معالمه التاريخية ليضم ممشى على البحر ومراكز تسوّق وحدائق، ليجتذب ليس فقط سكان البصرة بل أيضاً السياح المحليين والأجانب.

وقال ناظم جبار، مدير ميناء المعقل: «يعتبر ميناء المعقل من أقدم الموانئ في المنطقة وأقدم ميناء في العراق. تم الشروع أو العمل به سنة 1916 من قبل الاحتلال البريطاني، وأصبح بعد إنشائه عام 1919 ميناء حربياً في بادئ الأمر، ثم أتت فكرة تحويله إلى ميناء مدني لاستقبال البضائع من خارج العراق عن طريق البحر». وقال مدير الشركة العامة للموانئ العراقية، فرحان الفرطوسي: «الميناء بالكامل سيتحول إلى ميناء سياحي أو مرفأ سياحي، وستكون هناك مدينة مائية، وستكون هناك مرافئ ترفيهية سياحية مثل الحدائق والكازينوهات، وأيضاً سيكون هناك مول. هناك طروحات متعددة سنبدأ باستقبالها من الشركات». وقدمت شركة إيطالية تصميماً للميناء الجديد، وتتلقى الشركة العامة للموانئ العراقية الآن عروضاً من شركات خاصة للاستثمار في المشروع، وتنفيذ تطوير القطاعات المختلفة بالمزار السياحي الجديد.

طباعة