ميمي جمال تروي لحظات حسن مصطفى الأخيرة ودور السيد بدير في زواجها

تحدثت الفنانة ميمي جمال، عن زوجها الفنان الكبير الراحل حسن مصطفى، لافتة إلى أنهما اقتربا من بعضهما كأصدقاء منذ عملهما في ﻣﺴﺮﺣﻴﺔ "مطرب العواطف" عام 1963.

وقالت جمال، خلال حوارها مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج "كلمة أخيرة" إن  حسن مصطفى كان في تلك الفترة متزوجا من أخرى، حتى أخبرها أنه انفصل عن زوجته بعدما أنجب ابنته الكبرى "سمية".

وأضافت: "بعدما بدأت الأقاويل تتردد حول علاقتنا، السيد بدير قالنا إيه الكلام اللي بسمعه ده؟ قولتله إحنا أصحاب، قالي كده مينفعش.. بعدها حسن عرض عليّا الزواج وأمي كانت رافضة عشان هو كان أكبر مني في السن، ولكن أنا وافقت وكنت عايزة يكون ليّا ظهر في الوسط الفني".

وتحدثت ميمي جمال، عن اللحظات الأخيرة للفنان حسن مصطفى قائلة  "لما تعب مكنش ينفع أسيبه وأروح أمثل، فضلت تحت رجله في العناية المركزة 28 يوما".

وأضافت: "آخر حاجة بينا لقاني حاطة إيدي على خدي، فنادي عليّا وقالي يا ميمي نزلي إيدك من على خدك هتحطيها كده كتير بعدين".

وتابعت: "قالي ممكن أشرب؟ قولتله حاضر، قمت جبتله ميه من الثلاجة وشرب وشكرني، روحت قعدت على الكنبة لقيته اتوفى، آخر شربة ميه أنا ادتهاله وربنا أراد"

يذكر أن آخر أعمال ميمي جمال فيلم "لف ودوران" مع النجوم: أحمد حلمي، دنيا سمير غانم، صابرين، بيومي فؤاد، وجميلة عوض وغيرهم في عام 2016.

طباعة