أسرع امرأة تتسلق قمة إيفرست.. المُعلمة السابقة تروي قصة الإنجاز

تسانغ: ذا كنتم تهدفون عالياً يمكنكم تحقيق نتائج عالية. أ.ف.ب

قالت المدرّسة السابقة في هونغ كونغ تسانغ يين-هانغ، اليوم الأحد، إنها لطالما آمنت بالطموحات الكبيرة بعد تسجيلها رقماً قياسياً جديداً كأسرع امرأة في العالم تصل إلى قمة إيفرست.

وتسلّقت تسانغ (44 عاماً) الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 8848,86 متراً في وقت قياسي بلغ 25 ساعة و50 دقيقة في 23 الجاري، كما قال المسؤول غيانيندرا شريسثا الخميس الماضي.

وقالت لوكالة فرانس برس «أنا مسترخية وسعيدة لأنني حققت هذا الهدف الذي حددته قبل نحو أربع سنوات».

وأضافت «لقد شاركت دائماً تلاميذي وأصدقائي فكرة أنه إذا كنتم تهدفون عالياً يمكنكم تحقيق نتائج عالية».

بينما قال مرشدها بيمبا شيربا إن تسانغ حاولت الوصول إلى القمة في وقت سابق من مايو لكن سوء الأحوال الجوية عرقلت رحلتها عندما كانت على ارتفاع 8755 متراً. وكان عليها أن تعود إلى مخيّم القاعدة وتسلق الجبل مجددا لتحاول تحقيق الرقم القياسي.

ولدت تسانغ في الصين وانتقلت عائلتها إلى هونغ كونغ عندما كانت في العاشرة من العمر. وعندما كانت طفلة، قالت تسانغ إنهم كانوا يعيشون «بلا موارد» وأن الرياضة التي كانت تشارك فيها مجاناً في مدرستها، أصبحت مصدر فرحها.

وروت «عندما كنت صغيرة، كنت أجري على الجبال وألعب كرة السلة وأمارس رياضات أخرى».

بدأت تتدرب كمتسلقة جبال منذ 11 عاماً، وتسلقت قمة إيفرست عام 2017 وأصبحت أول امرأة من هونغ كونغ تصل إلى القمة.

وفي عام 2018، سجلت المتسلقة النيبالية فونجو جانغمو لاما أسرع صعود نسائي لإيفرست خلال 39 ساعة وست دقائق.

ومن بين الأرقام القياسية الأخرى التي سجّلت هذا الموسم، أكبر عدد من عمليات التسلق إلى قمة إيفرست للمتسلق النيبالي كامي ريتا شيربا الذي حطم الرقم القياسي الذي سجّله في السابق، بصعوده الـ25.

كذلك، أصبح آرثر موير (75 عاماً) أكبر أميركي يتسلق أعلى قمة في العالم بعدما حطم الرقم القياسي المسجل باسم بيل بيرك عام 2009 عن عمر 67 عاماً.

طباعة