للحفاظ على الكميات المتبقية من الأسماك

خبراء ينصحون بوقف صيد الرنجة في بحر البلقان

دعاة حماية البيئة يحمّلون السياسيين المسؤولية عن الأزمة. أ.ب

أوصى المجلس الدولي لاستكشاف البحار، أول من أمس، بتجميد صيد الرنجة من بحر البلقان الغربي، في عام 2022.

وبجانب أسماك القد، تعد أسماك الرنجة الغربية أهم أنواع الأسماك في صناعة الصيد من بحر البلقان، وكان النوعان تحت ضغط كبير لفترة طويلة، وهناك محاولات لحفظ الكميات المتبقية منهما.

ومن المنتظر أن يتخذ مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي قراراً ملزماً بشأن حصص الصيد على المستوى السياسي، في الربع الرابع من العام الجاري.

وأجّلت توصية المجلس الدولي لاستكشاف البحار بالنسبة لأسماك القد الغربية، حتى سبتمبر المقبل، لأسباب فنية. وعلى الرغم من أن أعداد الأسماك التي تعرضت للصيد الجائر لمدة طويلة تحسنت، أخيراً، إلا أنها لم تنتج إلا أسماكاً قليلة منذ عام 2017، كما يوضح الخبير في اللجنة الدولية المسؤولة عن الصيد الألماني، كريستوفر زيمرمان.

من ناحيتها، طالبت منظمة «جرين بيس» (السلام الأخضر) المعنية بالبيئة، بالوقف الكامل للصيد من بحر البلطيق خلال السنوات الثلاث المقبلة، ويحمّل دعاة حماية البيئة السياسيين المسؤولية عن هذه الأزمة، قائلين إنهم فشلوا في اتخاذ إجراء.

طباعة